Category: صحتِك النفسية

العنف الزوجي..كسر حاجز الصمت

  يعاني الكثير من الأزواج من العنف الزوجي، الذي قد يكون جسدياً أو لفظياً… و إذا كان العنف الجسدي يمارس عادةً ضد المرأة من قبل الرجل، فقد يكون العنف اللفظي ثنائي الجانب ، بما معنى أن كلا الطرفين (الرجل أو المرأة) قد يكون هو الضحية … دعونا نتعرف معاً على ماهية العنف الزوجي، أنواعه، أسبابه و إمكانية الخروج من دائرة العنف و كسر حاجز الصمت… يعرَّف العنف الزوجي على أنه

التوتر و الإرهاق

الأمومة، ضغوطات المنزل، ضغوطات العمل… كيف تواجهين الضغوطات المحيطة بك مجتمعةً سيدتي دون أن تفقدي التوزان؟؟…  مع تطور الحياة العصرية، تجد أغلب النساء أنفسهن مضطرات لمواجهة الكثيرمن التحديات و الضغوطات من داخل المنزل و من خارجه… و مع تراكم الواجبات و المهام يبدأ التوتر و الإرهاق بممارسة ثقله على حياة و صحة المرأة، و قد يؤدي بها إلى نتائج وخيمة إذا لم تحسن إدارته و السيطرة عليه..  الإرهاق النفسي و

الأمومة و العمل

تعاني أغلب الأمهات العاملات من صعوبة التوفيق بين التزاماتهن المنزلية و متطلبات العمل و ضغوطه.. نقدم لكِ سيدتي بعض النصائح التي تساعدك على إنجاح هذه المهمات على أكمل وجه…  أن تكوني أمّاً و امرأة عاملة في نفس الوقت ليس بالأمر السهل… تواجه المرأة العصرية الكثير من التحديات، لعل أهمها التوفيق بين ميدان العمل من جهة و الواجبات المنزلية و الأمومة من جهة أخرى. و في حين تضطر الكثير من الأمهات

عمل المرأة

تضطر العديد من النساء إلى ترك حياتهن المهنية لتربية أطفالهن.. و مع أخذ القرار بالعودة يصطدمن بالعديد من المخاوف و التحديات!!.. تشكل استعادة العمل بعد انقطاع، مرحلة انتقالية هامة لأغلب النساء وخاصةً في حال التوقف عن المهنة لفترة طويلة، و تقدُّم النساء بالعمر و ابتعادهن عن وسط بِتْنَ يجهلنه تماماً!. أسباب بحث المرأة عن عمل بعد انقطاع: هناك عدة أسباب تؤدي بالمرأة إلى طرق باب العمل بعد انقطاع و هي:

الثقة بالنفس

تعاني أغلب النساء من عدم الرضى المستمر عن شكل أجسادهن، و غالباً ما يسعين بشتى الوسائل للحصول على الأجساد النحيلة الخالية من العيوب حتى لو كلفهن ذلك الكثير… مع الصورة النمطية التي تعتمدها وسائل الإعلام للمرأة الجميلة، بات بلوغ الكمال الجسدي هاجساً يومياً تعاني منه أغلب النساء. فمع السعي المستمر للعمليات التجميلية و دفع المبالغ الهائلة، ناهيكِ عن عدم الرضى و التوتر النفسي المتواصل، تجد المرأة نفسها تدور في حلقة

العلاقة الزوجية

تعاني أغلب العلاقات الزوجية، بشكلٍ عام، من الروتين اليومي، نتيجة التعود أولاً و ضغوطات الحياة العائلية و مشاكلها ثانياً.. و هذا ما يؤدي غالباً إلى زوال الشغف في العلاقة و الدخول في دوامة الرتابة… من أهم التحديات التي تواجه العلاقات الزوجية، الرتابة و التعود.. فبعد فترة من الزمن، و لا سيما بعد قدوم المولود الأول، و ازدياد الهموم و المسؤوليات على كلا الطرفين، يفقد كل منهما شيئاً فشيئاً الاهتمام بالطرف