خمسة مفاتيح لتصبح أكثر تفاؤلاً..

التفاؤل..خمسة مفاتيح ليصبح أقرب إليك

إذا علمتم أن التفاؤل كالرياضة، و أن تأثيراته الإيجابية لا تظهر إلا مع الممارسة، فهل ستدخلون هذه العادات الجديدة إلى حياتكم؟؟

تعرفوا معنا على مفاتيح التفاؤل في هذه السطور..

1- سجلوا امتنانكم!

عندما تسير الأمور وفقاً لرغباتكم و تشعرون بالامتنان لذلك، قوموا بالتسجيل..

استخدموا دفتراً خاصاً بكم، و سجلوا عليه ما هي الأمور التي جعلتكم تشعرون بالسعادة و الامتنان..تساعدكم هذه الطريقة في العودة إلى اللحظات المفرحة التي تمرون بها و تغيب عن أذهانكم عندما تضيق بكم الأيام..لتتذكروا دوماً أنه ما من حالٍ على دوام و ما بعد الضيق إلا الفرج!

2- مارسوا الابتسامة!

هل تعلمون أن الابتسامة تُمارَس و لها تأثيرات إيجابية مذهلة كالرياضة تماماً!؟

هذا ما أثبتته إحدى الدراسات التي نشرت في مجلة ” Psychological Science”، حيث تم إجبار 169 متطوع على الابتسام باستخدام عودين صغيريين، فتبيّن في نهاية البحث أن الابتسام، حتى عندما يكون قصرياً و غير عفوي، يُظهِر تأثيراته بتقليل الشعور بالتوتر و رفع الطاقة و المشاعر الإيجابية.

3- كونوا أسخياء:

يساعد القيام بالأعمال الإنسانية أو الخيرية، و الشعور بالآخر، على الإحساس بالرضى عن النفس و التفاؤل.

و هذا ما أثبتته أيضاً إحدى الدراسات التي نشرت في مجلة “Nature Communications” و التي أظهرت وجود صلة عصبية بين القيام بالأعمال الخيرية، السماحة و السخاء و الشعور بالسعادة و التفاؤل و زيادة الثقة بالنفس.

4- اعتمدوا العبارات الإيجابية:

تجنبوا التلفظ بالعبارات السلبية التي باتت تجتاح حياتنا دون أن نشعر بذلك مثل ” هذا سيء، لن يكون بإمكاني تحقيقه، إنه في غاية الصعوبة، لن أستطيع..”ذات المفعول السلبي على مزاجنا و أدمغتنا، و اتخذوا بدلاً عنها الكلمات الإيجابية التحفيزية رفيقةً لشفهاهكم، و اختبروا تأثير ذلك على مزاجكم، ثقتكم بأنفسكم و قدراتكم!

5- مارسوا التأمل:

التأمل هو إحدى الممارسات الروحية الفكرية العميقة التي تم اعتمادها منذ القدم في الشرق الأقصى، و ازداد اللجوء إليها مؤخراً في المجتمعات الغربية لما لها من عميق الأثر على طرد الأفكار و المشاعر السلبية، إراحة الذهن، رفع الإنتاجية و الطاقة الإيجابية، التروي بالتصرف و اتخاذ القرارات و تقليل التوتر و الضغط النفسي….و غيرها الكثير من التأثيرات الإيجابية النفسية و البدنية و التي بإمكانكم التعرف عليها في مقالنا عن التأمل..

خصصوا له خمسة دقائق على الأقل يومياً و ستشعرون بالهدوء و السكينة في كيانكم..

اجعلوا هذه النقاط الخمس عادات يومية، أدخلوها على قوائم حياتكم، و تذكروا أن التفاؤل يأتي بالممارسة، كلما مارستموه أكثر كلما حصدتم نتائج أوفر!..

و اقرأو أيضاً:

مفاتيح لتعزيز الثقة بالنفس..

الوحدة اكثر فتكاً من السمنة..

خمسة فوائد لسماع الموسيقى..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *