نصائح عامة لدى تنظيف الأذنين..

كيفية تنظيف الأذنين

تعتبر الأذنين من الأعضاء الحساسة في الجسم، الواجب العناية بصحتها و نظافتها على الدوام، و من الشائع قيامنا بتنظيفهما بالطريقة الخاطئة..إليكم الطريقة الصحيحة للقيام بذلك..

تتكون الأذن من الأجزاء التالية:

الأذن الخارجية، الأذن الوسطى و الأذن الداخلية.

و تتكون الأذن الخارجية من : صيوان الأذن، مجرى السمع الخارجي حتى غشاء الطبل.

يوجد ضمن مجرى السمع الخارجي مجموعة من الخلايا التي تفرز مادة شمعية “صملاخ”، لا يلبث أن يتم التقاطها بواسطة مجموعة من الشعيرات الصغيرة الموجودة ضمن مجرى السمع، مما يساعد على إخلاء الصملاخ من داخل المجرى إلى خارجه.

و بواسطة الآلية السابقة تقوم الأذن بتنظيف نفسها بنفسها دون الحاجة إلى مساعدة خارجية.

و إليكم عدد من النصائح لدى قيامكم بتنظيف أذنيكم:

1- عدم استعمال الأعواد القطنية لتنظيف الأذنين لعدة أسباب:

  • تؤدي إلى إحداث أذية في الشعيرات مما يعيقها عن أداء وظيفتها في تنظيف الأذنين بالشكل الصحيح.
  • تساعد في تشكيل سدادة صملاخية عن طريق دفع الصملاخ إلى داخل الأذن.
  • يمكن أن تسبب جروحاً في مجرى السمع الخارجي و بالتالي حدوث التهاب أذن خارجية أو أذية في غشاء الطبل.

2- تجنب دخول الماء إلى الأذنين عند الاستحمام، عند غسيل الوجه أو الذهاب إلى المسابح، و الذي قد يؤدي بدوره إلى الحصول على وسط رطب و مغلق ضمن مجرى السمع الخارجي، مما يشكل مناخاً ملائماً لحدوث إنتانات (فطرية أو جرثومية) و خصوصاً عند مرضى السكري.

3- تنشيف الأذنين بلطف و بشكل جيد باستعمال منديل نظيف.

و اقرأوا أيضاً:

طنين الأذنين..أسبابه و علاجه

نصائح لتجنب التقاط العدوى في المسابح..

ست نصائح للحصول على أسنان صحية خالية من التسوس..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *