خمسة مفاتيح لحياة أكثر طولاً و صحة!

حياة صحية

من منا لا يحلم بعيش حياة طويلة و صحية و خالية من الأمراض..و إذ تبدو هذه الغاية صعبة المنال إلا أنها أقرب إلينا مما نتصور..

يوماً بعد يوم، و مع تعرضنا المتزايد لمصادر التلوث المختلفة، و تقدمنا في السن، تميل أجسامنا لأن تصبح أكثر عرضة للإصابة بالأمراض المختلفة، مناعتنا تضعف في وجه الجراثيم و الفيروسات و غيرها من المهددات المحيطة بنا، بشرتنا بدورها لا تستطيع المقاومة، فلا تلبث أن تظهر عليها علامات التقدم في السن !!

و إذ تبدو هذه الحلقة مفرغة، فإننا في هذا المقال سوف نساعدكم على قلب موازينها، و الخروج منها بنجاح و القواعد التالية الأساسية هي المفتاح!!

5 قواعد جوهرية تضمن لكم العيش الصحي، الطويل و الهانئ..

القاعدة الأولى : عليكم بالطبيعة!

عليكم بالطبيعة

نعم، فالطبيعة غنية بكل ما هو صحي و مفيد، ابدأوا من سلة طعامكم..ابتعدوا عن الأطعمة الجاهزة و المعبأة و املأوها بدلاً منها بكل ما هو طبيعي، طازج و غني بالألوان!

خلال دراسات أُجريت على أكثر الشعوب المعمرة لمعرفة السر وراء ذلك، تبين أنها تعتمد في طعامها اليومي على منتجاتها الطبيعية، أو كُل مما تزرع، و إذ يبدو ذلك صعب التحقيق، كل ما عليكم فعله هو التوجه إلى ركن الخضراوات و الفواكه و لمَ لا العضوية منها و التزود منها ما أمكن.

المكسرات النيئة و الحبوب الكاملة ( بذور اليقطين، بذور القرع، الشيا، الكتان، الشوفان..) اجعلوها صيدقتكم لوجباتكم الخفيفة (السناك) و تجنبوا كل ما هو معباً مليء بالمضافات المختلفة كالمشروبات الغازية، الكعك المحلى و السكاكر، الصوصات الجاهزة، الأطعمة السريعة و القائمة تطول….

القاعدة الثانية: أقرب للنباتي و لمَ لا؟؟

كن نباتي

عديدة هي الدراسات التي تم إجراؤها مؤخراً و التي تسلط الضوء على كثرة استهلاك اللحوم الحمراء و الاعتماد عليها بشكل أساسي في قوائمنا الغذائية.

تكمن المشكلة في هذه اللحوم، أنها تحتوي على كميات لا يستهان بها من الدسم المشبعة و التي تزيد خطر الإصابة بأمراض القلب و الأوعية، هذا إذا لم نتحدث عن اللحوم المعالجة و المدخنة و المخاطر التي تحملها معها.

اعتمدوا في وجباتكم بشكلٍ أكبر على النباتات، مصادر الفيتامينات و المعادن، مضادات الأكسدة و أحماض الأوميغا3 ( الخضار الورقية، البقول، فواكه و خضراوات طازجة بأنواعها..)، و إذا كنتم من محبي اللحوم عليكم باللحوم البيضاء كالدواجن و الطيور، و لمَ لا بالأسماك و ثمار البحر مناجم للعديد من العناصر الغذائية المفيدة..

القاعدة الثالثة: لا للسكر!!

لا للسكر

بات الاعتماد على السكر، أحد مظاهر الحياة الحديثة التي نعيشها، فهو متواجد في كل مكان حتى لو لم تلاحظوه علناً، حيث يتواجد تقريباً في جميع المشروبات و الأطعمة المعبأة و المصنعة حتى المالحة منها!!

يرتبط السكر بالكثير من الأمراض الخطيرة كالسكري، السمنة، أمراض القلب و الأوعية، السرطانات و غيرها الكثير..

و اقراوا هنا..نصائح لتقليل كمية السكر المتناول في طعامنا..

تشير الأبحاث إلى أن الكمية اليومية الموصى بها من السكر يجب ألا تتجاوز 9 ملاعق طعام صغيرة للرجل، و 6 ملاعق صغيرة للمرأة..

و هو ما نتجاوزه يومياً و بفارق كبير دون أن نشعر بذلك!!

القاعدة الرابعة: المكسرات صديقتي!!

المكسرات صديقتي

و نتحدث هنا عن النئية طبعاً، فهي الوجبة الخفيفة الصحية المثالية التي يتوجب مرافقتها لكم يومياً..

و هي غنية بالعناصر الضرورية لعيش صحي، هانئ و طويل و الوقاية من الأمراض المختلفة..

تناولوا منها ما مقداره حجم قبضة اليد يومياً و استفيدوا من فوائدها المذهلة..

القاعدة الخامسة: اشرب ثم اشرب ثم اشرب..

اشرب ثم اشرب ثم اشرب

و هو ما نكرره دوماً عن ضرورة مدّ العضوية بالماء الضروري لعمل الخلايا و أجهزة الجسم الوظيفية..

و لكن! حذارِ من المشروبات الغازية المحلاة أو العصائر الجاهزة المضاف لها السكر، أو مشروبات الطاقة..

استعيضوا بدلاً منها بالماء، العصائر الطازجة، الشاي و القهوة و عصير العنب الأحمر و لكن باعتدال..

تمتلك القهوة فعالية مضادة للأكسدة تبين مؤخراً قدرتها الكبيرة في الحد و الوقاية من أعراض مرض الألزهايمر و الخرف المبكر..

فنجانين من القهوة في اليوم دون الإفراط للحصول على الفائدة و تجنب مخاطر الإفراط بتناول الكافئين..

الشاي و لا سيما الشاي الأخضر، هو واحد من أكثر المشروبات المفيدة على الإطلاق، و هو يقيكم من كثير من الأمراض تأتي السرطانات على قائمتها، كأسين من الشاي كل يوم مثاليين لصحة أفضل..

عصير العنب الأحمر مفيد جداً فهو يحتوي على مادة ريسفيراترول (resveratrol)، التي تقي من تشكل الجلطات الدموية و أمراض القلب، و لكن يجب تناوله باعتدال و خاصة عند مريض السكري لمحتواه العالي من السكر..

هذه قواعدنا لكم، اعتمدوها و قولوا نعم للصحة!!

و اقرأوا أيضاً:

الوقاية من السرطان..خطوات بسيطة و نصائح فعالة..

ثمانية مؤشرات عن صحتنا يجب الانتباه إلينا..

نقص الماء في الجسم..أهم العلامات المنذرة..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *