تورُّط فيتامينَي B6 و B12 بسرطان الرئة عند الرجال!

تورط فيتاميني ب6 و ب12 بسرطان الرئة عند الرجال

توصل عدد من الباحثين الأميريكيين، إلى أن التناول المفرط لفيتامينَي B6  و B12  يزيد من معدل إصابة الرجال بسرطان الرئة بمعدل 82 – 98%.

تعتبر الفيتامينات من العناصر الغذائية الضرورية و الأساسية في حياة العضوية، و يلجأ الكثير منا، إلى التناول منها بإفراط باللجوء إلى المكملات الغذائية.

و تحذِّر جميع الأوساط الصحية حول العالم من المبالغة في تناول هذه المكملات، و تنصح بالتزود بالفيتامينات عن طريق اتباع نظام غذائي متنوع، متوازن و صحي.

و هذا ما كان موضوع الدراسة أو البحث الذي أجراه عدد من الباحثين الأميركيين في جامعة أوهايو، و التي نشرت في مجلة Journal of clinical oncology و الذين توصلوا إلى ارتفاع احتمال إصابة الرجال بسرطان الرئة بنسبة تصل إلى 82% لدى تناولهم جرعات من الفتيامين B6 تفوق ال20 مغ/اليوم و 98% لدى تناول الفيتامين B12 بجرعات تفوق 55 مغ/اليوم وذلك لمدة تزيد عن 10 سنوات.

ملاحظات تتعلق بالدراسة:

  • تم إجراء الدراسة على عدد من المتطوعين بلغ 77000 متطوع أعمارهم تتراوح بين ال 50 – 74 سنة.
  • تم إحصاء النتائج بعد فترة من الزمن مقدارها 10 سنوات، تناول فيها المتطوعون جرعات عالية من فيتاميني B6 و B12 ( كما هو مذكور أعلاه).
  • تضاعف الخطر بمقدار ثلاثة مرات عند الرجال المدخنون.
  • لم يتم خلال الدراسة ملاحظة أي خطر يذكر على النساء.
  • على الرغم من قلة عدد الأشخاص الذين يفرطون بتناول الفيتامينات بهذه الكميات العالية و لفترات طويلة من الزمن، إلا أن العلماء في هذا البحث يشددون على الخطر المضاعف الذي نتعرض له يومياً لكون هذا النوع من المكملات لا يحتاج لوصفة طبية و من السهل جداّ التزود الذاتي به عن طريق الانترنت أو من الصيدليات.

و نشير بالذكر أخيراً إلى وجوب استشارة الطبيب و الصيدلي دوماً قبل اللجوء إلى تناول أي نوع من الأدوية، فهي مواد كيميائية لا تخلو من مخاطر حتى في أكثر الأدوية أماناً و شيوعاً.

ننصحكم بقراءة ملفنا الكامل عن الفيتامينات، و المكملات الغذائية، مخاطر نقصها و الإفراط بها :

مصدر الدراسة باللغة الانكليزية: &http://ascopubs.org/doi/abs/10.1200/JCO.2017.72.7735?journalCode=jco

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *