معتقدات سائدة عن النوم..بين الصح و الخطأ..

النوم، معتقدات سائدة

مقولات شائعة و حكم متوارثة ( تعشّى كفقير أو عدّ الخراف…) ما هو الصحيح منها و ما هو الخاطئ؟؟

آراء و معتقدات حول النوم.. بين الصح و الخطأ..

  • يجب النوم 8 ساعات ليلاً على الأقل:

خطأ. تشير الدراسات الحالية إلى أن الفرد البالغ يحتاج 7 ساعات من النوم كل ليلة، يمكن أن تزداد قليلاً في فترات العطل.

و لكن ما من مطلق في هذه المسألة، فلكلّ شخص حاجته المختلفة من النوم، و هي تتراوح بالمجمل بين 6.5 – 7.5 ساعة للبالغين و المسنين، 9 ساعات للمراهقين و 10 ساعات للأطفال.

  • تعشّى كفقير:

صح. عشاء خفيف لنوم أفضل، بشرط ألا ننام و معدتنا خاوية، فلا بد لجسمنا من مدّخرات يتزود بها خلال فترة الليل، و ألا ننام بمعدة ممتلئة بعد عشاء دسم و متخم، فصعوبة الهضم قد تمنعكم من النوم المريح، و هنا ننصحكم بتناول وجبة خفيفة مكونة من السكريات البطيئة التي تساعدكم على النوم و تجنب البروتينات ذات التأثير المنبه ليلاً.

  • القيلولة تمنعكم من النوم بسهولة ليلاً:

صح و خطأ. فهذا يتعلق بشكلٍ أساسي بطبيعة نومكم، فإذا كنتم من أصحاب النوم القلق فقد تؤثر القيلولة على قدرتكم على النوم ليلاً، أما إذا كان نومكم طبيعي فعلى العكس من ذلك فهي تمنحكم الطاقة و الحيوية لفترة ما بعد الظهيرة، شريطة ألا تكون بعد الساعة الخامسة مساءً، و ألا تتجاوز مدة العشرين دقيقة و إلا انعكس تأثيرها و صعب عليكم الاستيقاظ المريح منها بعد ذلك.

  • النوم قبل منتصف الليل أفضل من بعده:

خطأ. لا يهم سواءً كان النوم قبل منتصف الليل أو بعده، ما يهم فعلاً هو الثلاث ساعات الأولى من النوم و هي التي يسترد الفرد قدراته من خلالها، فالنوم من الساعة 11 قبل منتصف الليل حتى الساعة ال 6 صباحاً مماثل في فوائده للنوم من الساعة 2 بعد منتصف الليل و حتى التاسعة صباحاً.

  • الحليب الساخن يساعد على النوم ليلاً:

صح. فالمشروبات الساخنة بشكلٍ عام كالبابونج و الزهورات تخفض الحرارة المركزية للجسم من خلال عملية التبادل الحراري و تساعد على النوم، و تأتي خاصية الحليب من احتوائة على التريبتوفان، الحمض الأميني الذي يتحول في الجسم إلى السيروتونين الذي يساعد على النوم.

  • شرب الشاي لا يؤثر على النوم:

خطأ. فالشاي كالقهوة يعتبر من المنبهات التي تعيق عملية النوم، يضاف إلى ذلك المشروبات الغازية و مشروبات الطاقة التي تؤثر جميعها على القدرة على النوم و نوعيته أيضاً، و من المستحسن الابتعاد عنها و إيقافها بعد الساعة الخامسة مساءً.

  • عدم تدفئة الغرفة بشكل كبير لنوم مريح:

صح. ففي الشتاء يميل البعض منا لرفع حرارة الغرفة بشكل كبير ليلاً، و هذا ما يؤدي إلى نوم قلق و غير مريح، فالحرارة المثلى لغرفة النوم يجب أن تتراوح بين 18 و 20 درجة مئوية، و هنا ننصحكم بخفض حرارة الغرفة قليلاً و زيادة سماكة الغطاء، بشكل يمكنكم من إبعاده قليلاً في حال شعرتم بالحر، لنوم مريح و ليلة هانئة.

  • عدّ الخراف يساعد على النوم:

صح. و هو معتقد شائع و صحيح و تكمن أهمية ذلك من الانتقال من عالم اليقظة إلى عالم الحلم و الارتخاء، عدم التفكير بالمشاكل اليومية التي تمنعنا من النوم و تزيد من توترنا و التفكير بالأشياء المريحة للأعصاب كتخيل مناظر و أصوات طبيعية مهدئة تساعدنا على النوم سريعاً.

و اقرأوا أيضاً:

الأرق ..هل من حلول؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *