التجميل عند الرجل..و لمَ لا؟؟

الجراحة التجميليلة عند الرجل

مع تطور الحياة العصرية و تعدد جوانبها، أصبح من الشائع لجوء الرجال إلى الجراحات التجميلية لإخفاءالعيوب، تعزيز الثقة بالنفس و إخفاء مظاهر التقدم بالعمر….

لم يعدُ التجميل حكراً على النساء، هذا ما يعترف به أطباء التجميل في كل مكان…

و إن كان الرجل لا يزال متحفظاً – و لا سيما في مجتمعاتنا الشرقية – فهذا لا يمنع من لجوئه إلى التقنيات و الجراحات التجميلية الحديثة حتى لو بالسرّ!!…

و لنناقش هذا الموضوع، يسعدنا الاستعانة برأي الاستشاري في الجراحة التجميلية للوجه و العنق ، الدكتور هاني أبو ميالة، لنستعرض معاً مدى تطور التقنيات التجميلية التي يمكن للرجل اللجوء إليها…

  • د. هاني، ما هو الفرق بين التجميل عند الرجال و النساء؟

التجميل واحد عند الرجال و النساء، و طرقه المعتمدة هي ذاتها في الحالتين، مع فرق بسيط : و هو الغاية من التجميل في كلتا الحالتين:

فعند النساء غالباً ما يكون الهدف جمالي ، أما عند الرجال فالغاية تكون تعزيز المظهر الرجولي الشبابي إذا صح التعبير، و إخفاء ملامح التقدم بالعمر أو التجاعيد و الخطوط التي ترسمها ضغوطات الحياة و لا سيما العملية التي يتعرض لها الرجل بشكل مستمر..

  •  ما هي أكثر أنواع التجميل التي يلجأ إليها الرجال؟

من أهم ما يطلبه الرجال عادةً إزالة التجاعيد باستخدام البوتوكس ، و الحقن بالمواد المالئة.

و طبعاً شد الوجه و الأجفان يعتبر من الجراحات المطلوبة من قبل الرجال، و لا ننسى أخيراً تجميل الأنف الطبيعي الذي بات يطلب كثيراً في السنوات الأخيرة..

  • دعنا د. هاني نتحدث عن هذه التقنيات بالتفصيل، و لنبدأ بالحقن بالبوتوكس و المواد المالئة، ماذا تخبرنا عنه؟

عادةً يلجأ الرجال إلى حقن المواد المالئة لتعزيز المظهر الرجولي و إعادة نضارة الشباب و حيويته إلى الوجه، و أما حقن البوتوكس فيكون لتخفيف التجاعيد و خطوط التقدم بالعمر و التعب الناجم عن ضغوطات الحياة العملية التي يتعرض لها الرجل باستمرار.

  • و ماذا عن شد الوجه و الأجفان؟

شد الوجه و الأجفان هو عبارة عن جراحة تتم تحت التخديرالعام ،الهدف منها تخفيف التجاعيد و الترهلات التي تظهر في الوجه عامةً و حول الأجفان العلوية و السفلية بشكلٍ خاص.

  • و ماذا عن تجميل الأنف، هل يلاقي إقبالاً من فئة الرجال أيضاً؟

طبعاً ، و لكن بالتأكيد بنسبة أقل من النساء و بغايات مختلفة..

فغالباً ما يلجأ الرجال لهذه الجراحة لتصحيح عيب خلقي في الأنف ( أنف كبير مقارنة ببقية أجزاء الوجه أو العكس…) ، و يطلب عادةً إجراء التصحيح اللازم بدون المبالغة و المحافظة على المظهر الطبيعي الأولي للأنف قدر الإمكان.

  • و لكن هل من الممكن إجراء تجميل للأنف مع المحافظة على مظهره الرجولي و عدم الحصول على الأنف الأنثوي المدبب كما هو شائع في مجمعاتنا العربية بشكل خاص؟؟

بالتأكيد، فتجميل الأنف عند الرجال يختلف تماماً عن تجميل الأنف عند المرأة، و حتى أن تجميل الأنف و مظهره النهائي يختلف بين امرأة و أخرى…

كل وجه له شخصيته و له أنفه الخاص به، و هنا تبرز مهارة الجراح الذي يدرس الوجه مع الأنف دراسة كاملة مراعياً طلبات و حاجة الرجل، و تصحيحه للعيب الخلقي و الإبقاء على المظهر الرجولي للأنف بالدرجة الأولى.

  • د. هاني، هل تشجع الرجال في مجتمعاتنا ، بصفتك جراحاً تجميلياً بالدرجة الأولى و رجل شرقي بالدرجة الثانية على اللجوء للتجميل و تقنياته؟

طبعاً ، و أقولها هنا بصفتي رجل بالدرجة الأولى، فالغاية  الأهم من التجميل هي تعزيز الثقة بالنفس و الشعور على نحو أفضل، و لمَ لا إذا كان بإمكاننا ذلك، بخطواتٍ بسيطة و تقنياتٍ متطورة و مهارة يد خبيرة في النهاية ؟!

و من موضوعاتنا الخاصة بالرجل، اقرأ أيضاً:

الصلع عند الرجل..هل من حلول؟؟

كل ما تود معرفته عن سرطان البروستات..

ضعف الانتصاب عند الرجل..أسبابه و علاجه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *