اختبار دم للكشف المبكر عن السرطان

اختبار دم للكشف المبكر عن السرطان

توصل عدد من العلماء الأميريكيون، في مركز السرطانات Johns Hopkins Kimmel Cancer Center إلى الكشف المبكر عن عدة أنواع من السرطان عن طريق اختبار دم  لأشخاص أصحاء و سليمين ظاهرياً.

و قام الباحثون في هذه الدراسة و التي نشرت بمجلة Science Translational Medicine، بسحب عينات دم من 200 متطوع من الولايات المتحدة، الدانمارك و هولندا وتطبيق تقنية جديدة لتسلسل الحمض النووي DNA  في دم هؤلاء الأشخاص..

هذه التقنية سمحت بتطوير اختبار للدم فريد من نوعه و فعاليته، للكشف المبكر عن عدة أنواع من السرطانات كسرطان القولون والمستقيم، الرئة، الثدي و المبيض، و تمكن الباحثون من خلالها من  الكشف عن 62% من الحالات المصابة بالمرض بمرحلتيه الأولى و الثانية..

نتائج مشجعة:

يسمى هذا الاختبار الدموي باللغة الانكليزية ISET أو ( Isolation by size of epithelial tumor cells ) أي (عزل الخلايا الظهارية الورمية عن طريق الحجم) و بالتالي تحديد وجود الخلايا الورمية الأكبر حجماً من الخلايا الدموية السليمة في عينة مقدارها 10 مل من دم المريض.

و كانت النتائج الأكثر تشجيعاً متعلقة بسرطان المبيض، مع 67% من الحالات تم اكتشافها في المرحلة الأولى من تطور المرض و 75% في المرحلة الثانية.

و أيضاً بالنسبة لسرطان الرئة، من أصل 71 مريض مصاب به، تم الكشف عن 45% في المرحلة الأولى من المرض و 72 % في المرحلة الثانية.

بالنسبة لسرطان القولون و المستقيم كانت النتائج : الكشف عن 89% من الحالات المصابة في المرحلة الثانية من المرض و 50% في المرحلة الأولى.

إنقاذ حياة المريض:

و يشير الباحثون أن هذه الدراسة تكشف عن أورام موجودة في جسم المريض و لكن غير مشخصة أو متظاهرة ، مما يسمح بمتابعة حالة المريض في مراحل مبكرة، قد تجنبه العلاجات الكيميائية و الشعاعية و تنقذ بالتالي حياته و تقلل نسبة الوفيات العائدة للورم..

و سيكون هذا الاختبار حسب أصحاب الدراسة متوافراً بالدرجة الأولى للأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالمرض أكثر من غيرهم، كالمدخنين ( سرطان الرئة)، أو النساء ذوات السوابق العائلية الوراثية لأورام في الثدي أو المبيض.

مصدر الدراسة : http://stm.sciencemag.org/content/9/403/eaan2415

اقرأ أيضاً:

بذور الكتان..لمحاربة سرطان الثدي

تعرفوا على أهم الأطعمة التي قد تسبب السرطان..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *