عدم تحمل الغلوتين…كل ما تريد معرفته..

تطبل البطن، الآلام المعوية، الإسهال، التعب المعمم و غيرها..قد تكون أعراض عدم تحمل الغلوتين، أحد الأمراض التي شاع التحدث عنها كثيراً في الآونة الأخيرة…

الغلوتين:

الغلوتين هو عبارة عن مجموعة من البروتينات المتواجدة في بعض أنواع الحبوب : كالرز، الشعير، الشوفان، سميد القمح…و هو الذي يعطي المنتجات أو أنواع الخبز الحاوية على هذه الحبوب قوامها الليّن و حجمها المميزين…

عدم تحمل الغلوتين :

و هو عبارة عن مرض هضمي معوي مزمن، ناجم عن عدم تحمل أو عدم قدرة الأمعاء الدقيقة على تمثل الغلوتين، مما يسبب ردود فعل التهابية و تلفاً في الغشاء المخاطي المعوي (الزغابات) عند تناول الأطعمة الحاوية عليه، تؤدي في النهاية  إلى سوء في امتصاص العديد من العناصر الغذائية كالفيتامينات، البروتينات، الدسم و المعادن كالحديد، الكالسيوم و حمض الفوليك على الأخص..

أعراض عدم تحمل الغلوتين:

  • فقر دم.
  • اضطرابات هضمية (نفخة، إسهال، إمساك..).
  • تعب معمم أو وهن..
  • آلام في الطن..
  • غثيان أو إقياء.
  • تكزز.
  • نزوف.
  • آلام مفصلية و عظمية..
  • قلاع أو آفات فموية..
  • ترقق في العظام.
  • عوز في الفيتامينات و المعادن…الخ.

العلاج:

تتمثل الطريقة الوحيدة للعلاج باتباع نظام غذائي خالي من الغلوتين، و لا يوجد حتى الآن أي معالجة دوائية لهذا المرض.

الأطعمة الحاوية على الغلوتين:

  • الخبز.
  • السميد..
  • المعكرونة.
  • حبوب الإفطار أو الكورن فلكس.
  • مشتقات القمح، الشوفان، الشعير ..

و بشكلٍ عام جميع أنواع الحلويات و العجائن و التحضيرات الغذائية الحاوية على مشتقات القمح، السميد، الشوفان…

و من الأطعمة الممكن تناولها عند مرضى عدم تحمل الغلويتن:

الرز(طحين الأرز)، الكينوا، الذرة (طحين الذرة)، اللحوم الطازجة، الأسماك و الدواجن، الفواكه و الخضراوات الطازجة..

ملاحظة أخيرة:

يجب الحرص على القراءة الجيدة للمكونات الغذائية لدى شراء أي نوع من أنواع الأطعمة الجاهزة، و التأكد من خلوها من الغلوتين أو المشتقات الغذائية الحاوية عليه، فقد يتواجد الغلوتين دون أن ندري في العديد من المأكولات الجاهزة المتوافرة في الأسواق كاللبن المحلى، البسكويت و الكعك بأنواعه، الصلصات و الشوربات المعبأة وحتى أيضاً بعض أنواع اللحوم المعلبة و الأطعمة المطبوخة الجاهزة للأكل وغيرها…

و يفضل بشكلٍ عام شراء المنتجات الطازجة من اللحوم و الأسماك، الدواجن، الخضراوات و الفواكه و تحضيرها في المنزل تفادياً لأي لغط أو خطأ قد يؤدي إلى نتائج غير مرغوبة….

اقرأ أيضاً:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *