المحليات الصناعية..مع أو ضد؟؟

لا تزال المحليات الصناعية المستعملة كبديل عن السكر، تسبب جدلاً واسعاً في الأوساط الطبية حول العالم..

هل هي حقاً تفيد في إنقاص الوزن أم أنها على العكس تحرض الشهية؟؟…

المحليات الصناعية ( الأسبارتام، السكرالوز، السيكلامات…) و التي تعرف صناعياً بأسماء متعددة منها E950، E955، E967…ما زالت محط نقاش العلماء و الأطباء حول العالم.

 فمنهم من يقول بأهميتها في تخفيض وارد السكر الداخل إلى الجسم و بالتالي عدد السعرات الحرارية المستهلكة و تساعد على  خسارة الوزن، و البعض الآخر يتهمها بممارسة تأثير على الدماغ يترجم بزيادة الشهية و بالتالي زيادة وزن الأشخاص الذين يلجؤون إلى هذا النوع من المحليات في نظامهم الغذائي….

و قد وجد العلماء من الصعوبة بمكان الفصل في هذا النقاش طالما لا زالت آلية تأثير هذه المحليات على المخ مجهولة …

و لذلك قام باحثون من جامعة سيدني في أستراليا بدراسة آلية عمل هذه المحليات و نشروا دراستهم في مجلة Cell Metabolism.

الدراسة:

قام الباحثون بتغذية عدد من ذبابات الفاكهة خلال خمسة أيام بأطعمة حاوية على السكرالوز ، و هو محلي صناعي يتمتع بمذاق حلو و لا يزيد السعرات الحراية.

ثم خلال الخمسة أيام اللاحقة قاموا بتغذية نفس الذبابات بأطعمة حاوية على السكر.

فكانت النتيجة الغير متوقعة:

أن  معدل السعرات الحرارية المستهلكة خلال الخمس أيام الأولى كان أعلى بمقدار 30 % مقارنة مع الأيام التي استهلك فيها السكر.

و قد حصل الباحثون على نفس النتيجة عند إعادة التجربة على الفئران.

التفسير:

يقول الطبيب المسؤول عن هذه الدراسة:

إن دماغنا يقوم  بربط الوارد من الطاقة مع الوارد من السكر.

و عند تناول هذا النوع من المحليات فإن الطعم الحلو موجود بالنسبة للدماغ و لكن وارد الطاقة غير موجود ( إذ أن هذه المحليات عديمة السعرات الحراية).

و عندما يتكرر ذلك مع الوقت يقوم الدماغ بإرسال إشارات حثاً على المزيد من الطاقة و المزيد من السعرات الحرارية، و لذلك يشعر الأشخاص المتناولون لهذا النوع من المحليات بالجوع و زيادة الشهية و يزداد تناولهم للطعام و تزيد كمية السعرات الحرارية المستهلكة  فيزيد الوارد من الطاقة بالنسبة للدماغ و المحصلة النهائية زيادة الوزن.

و قد لوحظ نفس الأمر على أشخاص بدينون يستهلكون الأطعمة اللايت في دراسة أجريت في أميركا، حيث لوحظ زيادة الوارد الغذائي لديهم بنسبة تتراوح من 88- 194 سعرة حرارية في اليوم.

كما لاحظ الباحثون أن الاستهلاك المتكرر لهذه المحليات يؤدي إلى زيادة خطر حدوث الأرق و فرط النشاط.

و أخيراً يشير المسؤولون عن الدراسة أن استهلاك الأطعمة  و المشروبات اللايت  ليس غير ضار كما هو متوقع،  بل يجب الاعتدال فيما نتناوله دوماً و اتباع أنظمة غذائية متوازنة قبل كل شيء…

اقرأ أيضاً:

صناعية أو طبيعية..كل ما تود معرفته عن المحليات..

الأدوية المضادة للداء السكري..

المشروبات الغازية..حذارِ من الإفراط!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *