ضعف الانتصاب عند الرجل..أسبابه و علاجه

يعاني منه أكثر من 50% من الرجال بين ال 40 و 70 من العمر.. 

ماهو ضعف الانتصاب، ما أسبابه و ما هي الحلول المتوافرة…

ضعف الانتصاب عند الرجل:

يعرّف ضعف الانتصاب بصعوبة أو استحالة قدرة القضيب الذكري على الانتصاب بالشكل الكافي للقيام بالعمل الجنسي أي الإيلاج على أكمل وجه.

قد يحدث أحياناً بشكلٍ عرضي أو بشكلٍ دائم و مستمر.

وهو مشكلة شائعة الحدوث، حيث تشير الدراسات إلى أن نسبة ما يقارب ال 50% من الرجال بين عمر ال 40 و ال 70 عاماً يعانون من ضعف أو عدم القدرة على الانتصاب بشكل مؤقت أو دائم.

 و حوالي 70% من الرجال فوق عمر السبعين؛ حيث يصبح انتصاب القضيب أقل جودة و أقل صلابة، و يزداد الزمن اللازم كي يستطيع العضو الذكري الانتصاب من جديد.

أسباب مشاكل الانتصاب عند الرجل:

تلعب عدة عوامل دوراً في قدرة العضو الذكري على الانتصاب نذكر منها:

  1. التقدم في العمر: حيث تقل قدرة القضيب على الانتصاب مع التقدم في العمر.
  2. أسباب هرمونية: انخفاض معدل الهرمونات الذكرية.
  3. تصلب الشرايين الذي يؤدي إلى صعوبة الجريان الدموي و وصول الدم إلى القضيب.
  4. السمنة المفرطة و ارتفاع كولسترول الدم.
  5. ارتفاع الضغط الشرياني .
  6. الداء السكري.
  7. القصور أو الفشل الكلوي.
  8. القلق و الاكتئاب.
  9. التوتر و الضغط النفسي.
  10. التعب و الإجهاد المفرط.
  11. انخفاض أو انعدام الرغبة الجنسية بالزوجة: الروتين ، الخلافات الزوجية..
  12. بعض أنواع الأدوية.
  13. بعض الأمراض العصبية: التصلب اللويحي، داء باركنسون..
  14. التدخين.
  15. الإفراط في تناول الكحول.

 

أعراض ضعف الانتصاب عند الرجل:

  1. صعوبة أو استحالة انتصاب العضو الذكري.
  2. صعوبة أو استحالة الإيلاج.
  3. صعوبة القذف و إتمام العمل الجنسي.

و تؤدي مشاكل الانتصاب غير المعالجة إلى فقدان ثقة الرجل بنفسه و تقديره لذاته، حيث غالباً ما يشكل الحديث في هذا الموضوع واحداً من المحرّمات التي يتحاشى الرجال ذكرها، رافضين الاعتراف بها و غير عالمين بإمكانية و سهولة معالجتها.

علاج ضعف الانتصاب عند الرجل:

كما ذكرنا سابقا، فإن ضعف الانتصاب هو مشكلة شائعة، قد تكون سريعة الزوال باتباع بعض النصائح و الإرشادات التي سوف نتطرق إليها لاحقاً.

و لكن يتوجب على الرجل التوجه لاستشارة الطبيب الأخصائي في حال:

  • ضعف الانتصاب المديد و المستمر لمدة تفوق الثلاثة أشهر.
  • في حال المعاناة النفسية و الفيزيولوجية بسبب ذلك.

و غالباً ما يتردد الرجل في التطرق لهذا الموضوع مع طبيبه المعالج، لعدم معرفته بمدى شيوع هذه المشكلة و قدرة الطبيب على مساعدته.

و يفضل بشكلٍ عام أن يقوم الرجل بزيارة الطبيب بمفرده للمرة الأولى لتسهيل طرحه للمشكلة، و أما في الزيارات اللاحقة فيفضل وجود الشريكة أو الزوجة لأهمية دعمها و دورها في الحصول على الغاية العلاجية المرجوة.

أما العلاجات الدوائية الدوائية لمشاكل ضعف الانتصاب عند الرجل فتتمثل ب:

1- المعالجة الدوائية عن طريق الفم:

كالسيلدينافيل أو الفياغرا و المشتقات المماثلة، و التي تلعب دوراً في زيادة التروية الدموية في منطقة القضيب وبالتالي زيادة قدرة العضو على الانتصاب.

و يتم تناولها لفترة محدودة لا تزيد عن ثلاثة أسابيع في حال مشاكل الانتصاب المؤقتة و العرضية، و لفترات طويلة مع مراقبة مستمرة للرجال الذين يعانون من أمراضٍ متعددة ( السكري، ارتفاع الضغط الشرياني..) أو الرجال المتقدمين في العمر أو مفرطي التدخين..

تحذير:

يجب تناول هذه الأدوية حصراً بناءً على استشارة طبيب و للفترة الموصوفة فقط.

حيث تعتبر هذا الأدوية ذات تأثيرات جانبية قد تكون خطيرة و لا سيما في حال تعارضها مع الأدوية المتناولة لأمراضٍ أخرى.

كما يتواجد في الأسواق أو على متاجر التسوق على الأنترنت الكثير من هذه الأدوية المشكوك بمدى صلاحيتها و فعاليتها.

و من هنا نكرر على وجوب استشارة الطبيب و إعلامه في حال الإصابة بأمراض ثانوية و الأدوية الاخرى المتناولة في حال تواجدها.

2- المعالجة الهرمونية:

و ذلك في حال تبين انخفاض في مستوى الهرمونات الذكرية في الدم، حيث يعطى التستوسترون بشكل مؤقت و متابَع مع مراقبة معدله في الدم.

3- الحقن الموضعي:

و يعتمد على إجراء حقن موضعية في القضيب في حال فشل العلاج عن طريق الفم أو في حال وجود اختلاطات دوائية مع أدوية أخرى.

4- الجراحة:

و يتم اللجوء إليها كخط علاجي أخير في حال عدم فعالية العلاجات السابقة و الإصابة بالأمراض الوعائية و السكري المتطور.

5- العلاج النفسي:

كما ذكرنا في المقدمة فإن الأسباب النفسية تلعب دوراً مهماً في حدوث مشاكل الانتصاب عند الرجل، و من هنا تأتي أهمية العلاج و المتابعة النفسية المتخصصة و المستمرة و التي قد تساعد على حل هذه المشكلة دون اللجوء إلى العلاجات الدوائية أو بالتوازي معها.

نصائح للوقاية من ضعف الانتصاب:

قد يكون ضعف الانتصاب مشكلة عرضية، يمكن التخلص منها سريعاً في حال اتباع بعض النصائح:

  1. اتباع نمط حياة صحي:
  • ممارسة الرياضة.
  • تناول أطعمة صحية فقيرة بالسكاكر و الملح و الدهون المشبعة.
  • التخفيف و الامتناع عن التدخين و الكحول.
  • تخفيف الوزن.
  1. عدم فقدان الثقة بالنفس و التركيز على المشكلة:
  • التخفيف من التوتر و الإرهاق النفسي: الخروج في عطلة و تخفيف ضغط العمل..
  • التحدث مع الزوجة.
  • استشارة أخصائي في حال الضرورة.

 

اقرأ أيضاً:

العقم و أسبابه عند الرجل..

كل ما تود معرفته عن موانع الإنجاب عند الرجل..

الصلع عند الرجل..هل من حلول؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *