الأمّ العاملة…نصائح من ذهب!!

تعاني أغلب الأمهات العاملات من صعوبة التوفيق بين التزاماتهن المنزلية و متطلبات العمل و ضغوطه..

نقدم لكِ سيدتي بعض النصائح التي تساعدك على إنجاح هذه المهمات على أكمل وجه…

 أن تكوني أمّاً و امرأة عاملة في نفس الوقت ليس بالأمر السهل…

تواجه المرأة العصرية الكثير من التحديات، لعل أهمها التوفيق بين ميدان العمل من جهة و الواجبات المنزلية و الأمومة من جهة أخرى.

و في حين تضطر الكثير من الأمهات إلى التخلي عن العمل للاهتمام بأطفالهن و رعايتهم بشكلٍ أمثل، يضطر البعض الآخر للعمل لتلبية احتياجات اقتصادية و مساعدة الرجل في تدبير أحوال الأسرة.

 كما قد تجد بعض النساء المتألقات في مهنهنّ صعوبة في التخلي عن المهنة عند قدوم الأطفال، فيدخلن في سباق مع الزمن لتحقيق الأفضل و تأمين كل ما هو مطلوب منهنّ من كلا الجانبين.

 الأمّ العاملة…نصائحنا لكِ: 

  1. تنظيم الوقت:

و هي أهم و أثمن النصائح..

فلا بد لكِ للتوفيق بنجاح بين العمل و واجباتك المنزلية من تنظيم وقتك.

لمَ لا تكتبين لائحة بالمهام التي يتوجب عليكِ إتمامها في هذا الأسبوع ( زيارة الطبيب، اجتماعات العمل، واجبات الأطفال المدرسية…).

يمكنكِ أيضاً تحضير حاجيات الأولاد و لوازمهم المدرسية في الليل لتستطيعي كسب الوقت صباحاً.

كما يمكنكِ تحضير الطعام لعائلتك لمدة أسبوع كامل و ذلك خلال عطلة نهاية الأسبوع و وضعه في الثلاجة لحين استخدامه..

  1. اطلبي المساعدة:

عليكِ بعدم التردد في طلب المساعدة للتخفيف من الواجبات المنزلية، باستقدام خادمة دائمة أو مؤقتة و الطلب من عائلتك العناية بالأطفال في غيابك أو الاعتماد على حاضنة كفؤ أو إدخال طفلك لحضانة أمينة و جيدة خلال فترة غيابك.

  1. أثبتي نفسكِ في العمل:

بادري دوماً إلى تنفيذ المهمات الملقاة على عاتقك في الوقت المحدد و أثبتي للجميع أن كفاءة المرأة الأم العاملة لا تقل عن زملائها، لا بل تتفوق عليهم بالتزامها و قدرتها على التنظيم.

  1. افصلي بين العمل و المنزل:

حاولي قدر الإمكان أن تتناسي مشاكل العمل و أن تخصصي وقتك لأطفالك و أنتِ معهم و أن تستثمري اللحظات المشتركة بينكم.

و من المهم أيضاً أن تفصلي المشاكل و الهموم المنزلية في أوقات العمل، كي تستطيعي التركيز و إتمام عملك بكل كفاءة.

  1. خصصي وقتاً لنفسك:

و إن يكن ساعة في الليل للقراءة مثلاً، أو خلال عطلة نهاية الأسبوع للعناية بنفسك و جمالك، دللي نفسك و حاولي ممارسة هوايتك المفضلة و لو في الوقت القليل المخصص لك، مما يساعدك على إعادة شحن نفسك من جديد و مواصلة العطاء بقدرة و فعالية.

  1. اطلب المستطاع حتى تطاع:

لا تبالغي بالطلبات التي تفرضينها على نفسك، و لا تعاقبي ذاتك في حال الفشل أو عدم القدرة على إتمامها في الوقت المحدد.

اعلمي أن ما تقومين به في غاية الصعوبة و الأهمية، و أن مجرد كونك أماً عاملة يعني تفوقك و نجاحك!!

اقرأي أيضاً:

كيف تحاربين التوتر و الإرهاق النفسي؟؟

استعادة الحياة المهنية بعد انقطاع..صعوبات و تحديات!

الضغط النفسي..ما هو و كيف يمكن محاربته؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *