بدينة أو نحيفة..تعلمي كيف تحبين جسدك!!

تعاني أغلب النساء من عدم الرضى المستمر عن شكل أجسادهن، و غالباً ما يسعين بشتى الوسائل للحصول على الأجساد النحيلة الخالية من العيوب حتى لو كلفهن ذلك الكثير…

مع الصورة النمطية التي تعتمدها وسائل الإعلام للمرأة الجميلة، بات بلوغ الكمال الجسدي هاجساً يومياً تعاني منه أغلب النساء.

فمع السعي المستمر للعمليات التجميلية و دفع المبالغ الهائلة، ناهيكِ عن عدم الرضى و التوتر النفسي المتواصل، تجد المرأة نفسها تدور في حلقة مفرغة لا سبيل للخروج منها.

نقدم لكِ سيدتي مجموعة من النصائح التي تساعدك على قبول جسدك كما هو..

نحيلة أو سمينة.. لا يهم..لأنكِ جميلة كما أنتِ!!!

1- تقبل عيوب الجسم:

غالباً ما تبهرنا الأجساد النحيلة لعارضات الأزياء التي يروج لها الإعلام و الخالية من العيوب.

و لكن علينا أن نعلم أن هؤلاء الفتيات غير راضيات عن أجسادهن بالطريقة التي نتخيل ..

إنهن يعشن في هاجس الكمال المستمر، و نظرات الآخرين لهن..

تحرري من مقارنة نفسك بالآخرين و تقبلي عيوب جسمك كما هي، فهي التي تصنع من كلٍّ منا فريدة و مختلفة.

و لا تنسي أن تغير شكل الجسم يتبع لتغيرات هرمونية، نفسية و جسدية تستمر على طول الحياة لا دخل لنظامنا الغذائي بها في كثيرمن الأحيان ( الحمل، الولادة، سن اليأس، صدمات عاطفية…).

2- الاعتراف و الامتنان لما تمتلكينه من مزايا:

لنحاول صرف النظر عن العيوب و تقبلها كما هي، و تركيز الاهتمام على نقاط الجمال في أجسادنا..

لا شك أنه من الضروري الحفاظ على صحتنا و رشاقتنا، و لكن التحرر من الضغوطات التي نفرضها على ذوانتا و الامتنان لما نملك داخلياً و خارجياً يشكلان حجر الأساس في عملية تعزيز الثقة بالنفس و تقدير الذات…

3- عدم الإصغاء للتعليقات السلبية:

إننا و في كل يوم معرضون جميعاً للعديد من التعليقات السلبية التي تتعلق بأجسادنا و التي غالباً ما يكون لها كبير الأثر في عملية تقديرنا لذواتنا.

تعلمي كيفية عدم الإصغاء إلى السلبي و قبول النقد البناء بصدرٍ رحب..

و تذكري دوماً أن ما تنظرين إليه في جسدك بعينٍ رافضة قد يكون مبتغىً لغيرك لا بل موضع حسد دون أن تدرين !!

نحن مختلفون و نظرتنا للجمال مختلفة، و ما يراه البعض قبيح قد يكون جميلاً و جذاباً  في نظر البعض الآخر!!

4- تقبلي دعم الشريك:

تحدثي إلى شريككِ بما يزعجكِ في جسمكِ، تقبلي دعمه و نصحه، و الأهم ثقي به!

أنتِ جميلة في عينيه كما أنتِ..هذا هو الأهم!!

5- اعتني بنفسك و اشعري بالرضى:

قومي بما تحبين القيام به لتشعري بجمالكِ، اعتني بنفسكِ و بغذائكِ، مارسي الرياضة و اختاري الملابس التي تظهر نقاط الجمال في جسدك و بالتالي تعزز ثقتك بما حباكِ به الله..

6- أحبي ذاتكِ:

و هي النقطة الأهم، أحبي ذاتِك يحبها الآخرون..

و تذكري دوماً أنتِ جميلة بتفردك و اختلافك…

أنتِ جميلة كما أنتِ…

اقرأي أيضاً:

مفاتيح لتعزيز الثقة بالنفس..

العنف الزوجي..كسر حاجز الصمت أخيراً؟؟

خمس ممارسات لإعادة الحميمية للعلاقة الزوجية..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *