العلامات المنذرة بقدوم موعد الولادة…

مع بلوغ المرأة الأسابيع الأخيرة من حملها يجب عليها أن تتعرف على العلامات المنذرة بقدوم موعد الولادة و تمييز الصحيح من الخاطئ منها…

خلال الأسابيع الأخيرة من الحمل، يخضع جسم المرأة لكثيرمن التغيرات الهرمونية و الفيزيولوجية التي تؤدي لعدد من العلامات أو الأعراض المنذرة باقتراب موعد الوضع.

دعونا نتعرف معاً على أهم العلامات المنذرة باقتراب موعد الولادة و كيفية تمييز الصحيح من الخاطئ منها:

1- التقلصات المنتظمة المتكررة:

و هو المشعر الأهم لقدوم موعد الوضع.

و تكون هذه التقلصات حادة، متكررة و بفوارق زمنية متقاربة و منتظمة، ينفتح معها عنق الرحم و يتمدد.

و تختلف هذه التقلصات عن ما يعرف بتقلصات Braxton Hicks أوالتقلصات الخاطئة التي تحدث طول فترة الحمل و هي غير منتظمة، غير حادة و لا تترافق مع تمدد عنق الرحم و غالباً ما تعطي مشعراً خاطئاً بقرب موعد الولادة.

2- انفجار كيس الماء:

وهو السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين خلال الحمل، عبارة عن سائل رائق، فاتر و عديم الرائحة ..

غالباً ما تلاحظ المرأة سيلانه على طول الساقين عند قرب حدوث الولادة.

و مع انفجار كيس الماء يفقد الجنين كيس الحماية المحيط به مما يجعله عرضة للإصابة بالإنتانات وحينئذٍ يجب التوجه فوراً إلى المشفى.

3- فقدان السدادة المخاطية:

وهي عبارة عن المفرزات المهبلية التي كانت تغلق عنق الرحم طوال فترة الحمل.

و لكن لا تجزعي فوراً في حال رأيت المفرزات على ملابسك الداخلية فقد يتم فقدان السدادة المخاطية قبل أسبوع أو عشرة أيام قبل الوضع نتيجة تمدد الرحم أو التقلصات المرافقة.

و من الواجب مراجعة الطبيب للتأكد من أن كل شيء يسير على ما يرام.

4- الرغبة المتكررة بالتبول:

خلال الأسابيع الأخيرة التي تسبق موعد الولادة يبدأ الجنين بالهبوط في قناة الولادة و غالباً ما يحدث ذلك قبل 3 إلى 4 أسابيع قبل الوضع في الولادة البكر، أو قبل عدة ساعات فقط من الوضع في الولادات اللاحقة.

و يسبب هبوط الجنين في البطن ضغطاً متزايداً على المثانة مما يسبب هذه الرغبة المتكررة و الشديدة للتبول المستمر.

5- تحسن القدرة على التنفس:

نتيجةً لهبوط الجنين إلى الأسفل في جوف البطن يخف ضغط الرحم على الرئتين و تشعر معه المرأة بتحسن تنفسها و قدرتها على شهيق و زفير الهواء بسهولة أكبر مما سبق.

وهو يحدث عادةً 3- 4 أسابيع قبل الوضع.

6- آلام أسفل الظهر:

و هي شائعة خلال الحمل، و قد لا تشير إلى موعد الوضع بشكلٍ أكيد..

و في حال ترافقت هذه الآلام مع التقلصات و المشعرات الأخرى، تكون و الحالة هذه ناجمة عن تمدد عضلة الرحم و تهيؤئها للعمل و يجب أخذها بعين الاعتبار و معرفة أن الوقت قد حان لبدء العمل!.

7- زيادة نشاطك:

و هو ما لم يستطع الأطباء تفسيره إلى الآن، فغالباً ما تشعر المرأة في الأيام الأخيرة من الحمل بازدياد نشاطها و قدرتها على القيام بالعديد من الأعمال!!

8- مفرزات مهبلية غزيرة و لزجة:

و تكثر هذه المفرزات طوال فترة الحمل، إلا أنها و مع اقتراب موعد الوضع بعدة أيام إلى عدة أسابيع تصبح أكثر غزارةً و لزوجةً دون أن تغير من رائحتها.

في حال لاحظتِ صدور رائحة أو تغير لون أو لزوجة هذه المفرزات ( ميلها للسيولة) استشيري طبيبك فوراً..

9- التبرز المتكرر:

مع اقتراب موعد الولادة يتم إفراز البروستاغلاندين و هو عبارة عن حمض دسم غيرمشبع يتدخل في آلية التقلصات الرحمية، كما يلعب دوراً في تحريض الأمعاء و زيادة نشاطها مما يفسر الرغبة المتكررة بالتبرز مع اقتراب موعد الوضع.

تشكل هذه العلامات بمجملها إشارات لاقتراب موعد الوضع و تبقى التقلصات الحادة، المنتظمة و المتكررة و فقدان كيس الماء هي العلامات الأبرزعلى  أن موعد العمل قد حان!!!

اقرأي أيضاً:

الولادة الطبيعية ..من البداية و حتى الخلاص..

حقيبة الولادة ..لوازم للأم و الطفل..

الرضاعة الطبيعية..فوائد للأم و الطفل..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *