نصائح لمساعدتكِ على الحمل سريعاً…

مع الضغوطات المتزايدة للحياة العصرية، بات من الشائع لدى الأزواج التأخر في الإنجاب رغم المحاولات المتكررة لذلك…

نقدم لكِ سيدتي بعض النصائح التي تساعدك على الحمل بسرعة و بطريقة طبيعية…

يعاني الكثير من الأزواج من مشاكل في الإنجاب، و قد يكون التأخر في الإنجاب مردّه فقط للضغوط و نمط الحياة الذي يعيشه الزوجان.

و ينصح الأطباء بعدم القلق في حال لم يتم الإنجاب سريعاً بعد الزواج، لا بل غالباً ما يتم الطلب من الزوجين الانتظار لمدة سنتين مع المحاولة المستمرة قبل اللجوء إلى الوسائل الطبية للمساعدة على الحمل كالتلقيح الاصطناعي أو طفل الأنبوب، و خاصةً في حال كان عمر المرأة تحت ال35 عاماً…

و نحن بدورنا نقدم لكِ سيدتي مجموعة من النصائح التي تزيد من فرصة حدوث الحمل لديكِ سريعاً و بالطريقة الطبيعية…

نصائح للمساعدة على الحمل سريعاً: 

  • عدم التأخر في اتخاذ قرار الإنجاب:

فمن المعروف أن فرص الحمل ترتفع كلما كان عمر المرأة أصغر و تقل مع التقدم في العمر هذا بالإضافة إلى ازدياد خطر حدوث الإجهاض عند التقدم في السن..

  • اللجوء إلى مساعدة الطبيب:

يساعد اللجوء إلى الطبيب على ازدياد فرص حدوث الحمل، بما يقدمه من نصائح صحية لتغيير نمط الحياة، و تعليمكِ على كيفية تحديد يوم الإباضة و فترة الخصوبة التي يحدث فيها الحمل، بالإضافة إلى وصفه بعض المكملات الغذائية الحاوية على الحديد أو حمض الفوليك…و إجراء التحاليل و الاختبارات اللازمة للتأكد أن كل شيء يسير على ما يرام…

  • الاسترخاء و عدم القلق:

كثيراً ما يؤدي الضغط النفسي و القلق و الخوف من عدم الإنجاب إلى تأخر الحمل..

نصيحتنا لكِ سيدتي بترك الأمور تسير على طبيعتها و الابتعاد عن الاضطراب و القلق المتزايد..

و خاصةً عندما تعلمين أن زوجين طبيعين لا يعانيان من المشاكل يمتلكان فرصة للحمل بمقدار ¼ كل دورة شهرية، و لديهما سنتان من المحاولات المستمرة قبل بدء التساؤلات…

  • التخفيف من القهوة و التدخين!

اتباع نمط حياة صحي يزيد كثيراً من فرص الحمل، كما أن الإدمان على التدخين و شرب الكثير من القهوة أو الكحول يؤخر الحمل..

فإذا كان الحمل من أولوياتك سيدتي عليكِ الابتعاد عن التدخين و الكحول و التخفيف من القهوة بمعدل فنجانين فقط في اليوم!!

  • ممارسة الجماع بشكل متكرر:

إن ممارسة الجماع المتكررة تزيد من فرص الحمل و خاصةً في حال عدم انتظام الدورة الشهرية و صعوبة تحديد موعد الإباضة…

اقرأي أيضاً: تعرفي على فترة الخصوبة لديكِ..

  • تناول الطعام الصحي و الابتعاد عن المبالغة!!

من المعروف الآن أن النحافة الزائدة أو السمنة المفرطة يؤديان إلى اضطراب الإباضة و بالتالي صعوبة حدوث فرصة للحمل..

من المهم جداً في حال أردت الحمل أن تبتعدي عن أنظمة الحمية القاسية أو بالعكس عن تناول الأطعمة السريعة التي تحتوي على كميات عالية من الدسم المشبعة و السكر و الملح، و تفضيل الطعام الصحي المتوزان الغني بالخضار و الفواكه و البروتينات…

  • ممارسة النشاط الفيزيائي:

الابتعاد عن نمط الحياة الخمول و ممارسة الرياضات الخفيفة إلى المتوسطة يساعد على زيادة فرص حدوث الحمل عند المرأة و الرجل على السواء..

  • التخفيف من التعرض للمواد الكيميائية:

الانتباه عند استعمال مواد التنظيف المنزلية و الابتعاد عن مناطق التلوث كمناطق المصانع أو التي يكثر فيها زحام السيارات و الغسل الجيد للخضار و الفواكه للتخلص من آثار المبيدات الحشرية..

  • التخفيف من التوتر و الضغط النفسي:

في العمل كما في المنزل، مع تغيرات الحياة العصرية و تزايد صعوباتها و مسؤولياتها يتزايد الضغط النفسي و تتزايد معه الصعوبة في الإنجاب..

حاولي التخفيف من التوتر و الابتعاد عن مصادره قدر الإمكان، الخروج في نزهات أو عطلات طويلة يساعد على الارتخاء للمرأة و الرجل على حدٍّ سواء و يزيد من فرص حدوث الحمل..

  • نامي جيداً:

تؤثر قلة النوم على معدل الخصوبة عند الرجل و المرأة، حيث تؤثر على انتظام الإباضة عند المرأة و تعداد النطاف عند الرجل و ذلك تبعاً للدراسات الحديثة..

اقرأي أيضاً:

العقم و أسبابه عند المرأة..

العقم و أسبابه عند الرجل..

تأخر الدورة الشهرية..الأسباب الأكثر شيوعاً..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *