كل ما تود معرفته عن سرطان البروستات (Prostate Cancer)..

 

يعتبر سرطان البروستات “Prostate cancer” من أكثر السرطانات شيوعاً عند الرجال و بخاصةً بعد عمر الستين و ذلك بنسبة تقدر بـ 1 من أصل 7 رجال..

البروستات:

و هي عبارة عن غدة تابعة للجهاز التناسلي عند الرجل، تتواجد تحت المثانة و تحيط بالحالب أو القناة التي ينتقل عبرها النطاف و البول عند الرجل.

تلعب البروستات دوراً في إنتاج و تخزين السائل المنوي بما يحتويه من نطاف منتجة من قبل الخصيتين.

سرطان البروستات:

و هو واحد من أكثر السرطانات شيوعاً عند الرجل و بخاصةً بعد الستين من العمر.

و هو سرطان بطيء التطور بشكلٍ عام و غالباً ما يبقى متوضعاً في مكانه دون انتقالات، و تنحصر تأثيراته باضطرابات في الإنتصاب أو مشاكل بولية عند الرجل.

مع العلم أنه قد ينتشر و يتطور سريعاً في بعض الحالات…

و من أكثر أنواعه انتشاراً ( بنسبة 95% من الحالات) هو سرطان البروستات الغدّي أوAdenocarcinoma .

و تعتمد درجة خطورة المرض على مدى انتشاره و مكان توضعه ( وجود انتقالات أو لا) و نوع الخلايا السرطانية .. 

أعراض سرطان البروستات:

تتشابه أعراض سرطان البروستات مع أعراض أمراض أخرى في البروستات كتضخم البروستات الحميد Benign prostatic hyperplasia ..

و من أهم هذه الأعراض نذكر:

  • صعوبات في التبول: كالصعوبة في حبس البول أو إطراحه، رغبة مستمرة و متكررة بالتبول و خاصةً في الليل، حرقة في البول…
  • ظهور دم في البول أو السائل المنوي.
  • آلام او تصلب في أسفل الظهر، الأوراك أو أعلى الفخذين.
  • مشاكل في الانتصاب..

التشخيص و المراقبة:

تتعدد طرق التشخيص و نذكر منها:

  • الفحص السريري: الذي يعتمد على جس البروستات عن طريق إدخال إصبع الطبيب داخل المستقيم و كشف أي تغيرات محتملة أو شذوذ في بنيتها الخارجية.
  • اختبار الدم: الذي يسمح بقياس معدل المستضد البروستاتي PSA و هو بروتين تفرزه البروستات يتواجد في الدم بكميات مرتفعة في حال الورم….مع العلم أن ارتفاع معدل ال PSA في الدم لا يعتبر مؤشراً حتمياً على وجود سرطان في البروستات ففي أغلب الحالات يكون ناجماً عن تضخم حميد في الغدة.
  • التصوير بالأمواج فوق الصوتية Transrectal ultrasound.
  • الخزعة Biopsy: و هي الطريقة المضمونة لتشخيص سرطان البروستات بنسة 100% و يتم اللجوء إليها في حال الشك بوجود أي شذوذ في بنية البروستات بعد الجس أو في حال ال PSA  المرتفع في الدم لتاكيد التشخيص.

علاج سرطان البروستات:

  • المراقبة: و هو يطبق خاصةً على المرضى المتقدمين في العمر الملاحظ لديهم تطور بطيء للمرض و توضعه داخل الغدة.
  • الجراحة: و ذلك في حال عدم الانتقالات و كون الورم متوضعاً في البروستات حيث يمكن إجراء استئصال للغدة… و يؤدي هذا الحل إلى ظهور مشاكل عند بعض المرضى كاضطرابات في الانتصاب.
  • العلاج بالتبريد: و يستخدم فيه الآزوت السائل لتجميد و قتل الخلايا السرطانية و ذلك في حال كانت الإصابات صغيرة جداً أو حتى قبل تطورها إلى مرحلة السرطان.
  • العلاج الشعاعي: كبديل للجراحة في حال كان الورم متوضعاً.
  • العلاج الهرموني: و ذلك لتأخير أو منع تطور المرض و ذلك بتناول أدوية تثبط إفراز الهرمونات الذكرية الضرورية لنمو الخلايا السرطانية.
  • العلاج الكيميائي: في حال الانتقالات و عدم الاستجابة للعلاجات الأخرى، و تتم عن طريق حقن أو تناول أدوية كيمئاية تؤدي إلى قتل الخلايا السرطانية و لكنها كثيرة التأثيرات الجانبية. 

الوقاية من سرطان البروستات:

و تعتمد أهم سبل الوقاية على :

  • الكشف المبكر عن المرض بالفحص المتكرر عند الطبيب ابتداءً من عمر الخمسين ( إجراء الفحص السريري أو الجس و اختبار الدم).
  • التقليل من تناول الحموض الدسمة المشبعة ( الحلويات، السمن، الزبدة، الحليب كامل الدسم…).
  • زيادة استهلاك الفواكه و الخضراوات.
  • المحافظة على الوزن و تجنب السمنة المفرطة.
  • ممارسة الرياضة أو أي نشاط فيزيائي.
  • الامتناع عن التدخين..

اقرأ أيضاً:

ضعف الانتصاب عند الرجل..أسبابه و علاجه..

العقم و أسبابه عند الرجل..

كل ما تود معرفته عن موانع الإنجاب عند الرجل..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *