الشهر التاسع من الحمل…

و أخيراً وصلت إلى نهاية طريق حملك الطويل، سوف يصبح طفلك قريباً بين يديك…

قد تحدث الولادة في أية لحظة، كوني مستعدة نفسياً واحرصي على أن تكون حقيبتك و حقيبة طفلك جاهزتين لليوم المنتظر…

الشهر التاسع من الحمل و التغيرات التي تطرأ على المرأة الحامل:

خلال هذا الشهر الأخير من الحمل تشعرين بالتعب قد بلغ مراحله القصوى، صعوبة النوم و عدم القدرة على اتخاذ الوضعية المريحة ليلاً ترهقك…

يبدأ رحمك بالنزول تدريجياً مما يخفف الضغط على أعضائك الداخلية و تشعرين بزيادة قدرتك على التنفس المريح.

الثديين يكونان محتقنين بشدة ومؤلمين، من المفيد تمسيدهما برفق بالكريمات المرطبة و الغليسرين.

تشعرين برغبة متكررة بالتبول نتيجة ضغط الرحم على المثانة.

قد تشعرين أحياناً ببعض التشنجات الغير مؤلمة و التي لا تعني قرب الولادة و إنما هي طبيعية و تساهم في نضج عنق الرحم لديك وتهيوئه للتمدد لحظة الولادة.

ما هي إلا مسألة أيام أو أسابيع و سوف يصبح طفلك بين يديك أخيراً…

الشهر التاسع من الحمل و التغيرات التي تطرأ على الجنين:

يخصص الجنين وقته في الأيام الاخيرة من الحمل في اكتساب الوزن و القوة متهيئاً لليوم الموعود.

يتراكم الشحم تحت جلده و يفقد طبقة الزغب التي كانت تغطيه و يصبح جلده وردياً ناعماً.

نضجت رئتاه الآن و أصبح بإمكانهما العمل في حال خرج للنور.

يتحرك طفلك بشكل أقل بكثير الآن نتيجةً لعدم امتلاكه المكان الكافي للحركة.

و تقل كمية السائل الأمنيوسي تدريجياً مع نمو الجنين داخل الرحم و كبر حجمه.

و يأخذ الجنين وضعية الولادة و احتمال تغييره لها يصبح ضئيلاً الآن، و قد يتخذ الوضعية الرأسية الشائعة (رأس للأسفل و قدمين لأعلى) أو الوضعية المقعدية ( الردفين للأسفل).

يتهيأ جنينك للولادة وينزل أكثر فاكثر في الحوض نحو الأسفل.

يمكن لطفلك الآن الولادة في أي لحظة فقد نضجت أعضاؤه جميعها و أصبح جاهزاً للخروج.

و يزن طفلك عند نهاية الحمل حوالي 3 كغ و يبلغ طوله حوالي 50 سم.

الفحوصات الطبية خلال الشهر التاسع من الحمل:

ينصح خلال هذا الشهر بإجراء زيارات متعددة للطبيب يقوم فيها بفحصك و الاطمئنان عليك و على جنينك ، و خلال هذه الزيارات يمكن لطبيبك تحديد كيف ستتم الولادة لديك طبيعية أو قيصرية حسب وضعية الجنين داخل الرحم رأسية أو مقعدية.

و خلال هذه الزيارات أيضاً تتم مناقشة كيفية التخدير مع طبيب التخدير، ما هو التخدير المحتمل ،  تخديرعام أو تخدير ناحي حسب وضعية الجنين و نوع الولادة المقررة.

يوم الولادة:

هناك علامات مهمة تدلك على أن لحظة الولادة قد حانت و عليكِ عند حدوثها التوجه للمستشفى فوراً، و هي:

  • فقدان الماء.
  • النزيف.
  • تشنجات قوية مؤلمة و منتظمة تستمر لمدة دقيقة و تتكرر كل 5-10 دقائق.

و تختلف مدة الولادة بين امرأة و أخرى و عادةً ما تكون طويلة في الولادة الأولى و لكنها تصبح أسرع مع الولادات اللاحقة..

و بعد طول انتظار و طول عناء، سوف ترين الحياة التي صنعتها و نمت داخلك خلال هذه الرحلة الطويلة، بين يديك أخيراً!!…

اقرأي أيضاً:

العلامات المنذرة بقدوم موعد الولادة..

الولادة الطبيعية..من البداية و حتى الخلاص..

الولادة القيصرية..كيف و متى؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *