الفوسفور..لعظام و أسنان قوية!!

هو ثاني أغزر المعادن في جسم الإنسان، يقوم بالعديد من الوظائف في الجسم و يساهم في صلابة العظام و الأسنان..

الفوسفور P:

هو أحد المعادن ذات الدور الحيوي الهام، حيث يتدخل بالتوازي مع الكالسيوم في تكوين العظام و الأسنان.

يحتوي جسم الإنسان على ما يقارب 900 مغ من الفوسفور ( ثاني أغزر معدن بعد الكالسيوم)، يتواجد معظمها في العظام و الأسنان بنسبة 85%، و يدخل في تركيب بعض أنواع الدسم المكونة للأغشية الخلوية ( الفوسفوليبيدات)، كما يدخل بتركيب جزيئات ال DNA..

دور الفوسفور:

كما ذكرنا سابقاً يتدخل الفوسفور في العديد من الوظائف الهامة نذكر منها:

  • يدخل بتكوين العظام و الأسنان بالتوازي مع معدن الكالسيوم حيث يساهم في صلابة البنية العظمية و السنية.
  • يلعب دوراً في الحفاظ على التوازن الحامضي – القلوي في الجسم.
  • يلعب دوراً في تشكيل وحدات الطاقة ATP و بالتالي تخزين و تحرر الطاقة في الجسم.
  • يتدخل في استقلاب الدسم و السكاكر.
  • يساعد في تفعيل فيتامينات المجموعة B في الجسم.
  • يستخدم من قبل العضوية في تشكيل الخلايا العصبية للدماغ.

 

الحاجة اليومية من الفوسفور:

تختلف الحاجة اليومية من الفوسفور تبعاً المرحلة العمرية، الحالة الصحية و النشاط الفيزيائي..

و تتوزع الحاجة اليومية من الفوسفور كما يلي:

العمر/ الحالة الصحيةالحاجة اليومية من الفوسفور بالميلليغرام
1- 3 سنوات400 مغ / اليوم
4 - 9 سنوات700 مغ/ اليوم
10 - 12 سنة900 مغ / اليوم
المراهق1000 مغ / اليوم
الشخص البالغ800 مغ / اليوم
الرياضيون800 - 1000 مغ / اليوم
المرأة الحامل1000 مغ / اليوم
الأشخاص المسنون1000 مغ / اليوم
المرأة المرضع1200 مغ / اليوم

المصادر الغذائية للفوسفور:

يتواجد الفوسفور في شريحة كبيرة من الأغذية و لا سيما الغنية بالبروتين، و لذلك يعتبر عوز الفوسفور قليل الحدوث إجمالاً..

و من أهم مصادره نذكر:

  • الكينوا.
  • بذور اليقطين و عباد الشمس.
  • الحليب و مشتقاته.
  • صفار البيض.
  • الشوكولا.
  • الأسماك ( الطون و السردين..)
  • كبدة اللحوم و الدواجن.
  • بعض الخضار كاليقطين.
  • الفواكه المجففة .
  • الحبوب الكاملة ( الرز و الطحين الأسمر، الشوفان..).
  • المياه الغازية.

 

عوز الفوسفور:

على الرغم من كونه قليل الحدوث نتيجة توافره الغذائي العالي، قد يؤدي عوز الفوسفور نتيجة بعض الأمراض الكلوية أو الهضمية إلى مشاكل في التعظم ( البنية العظمية).

مراقبة معدل الفوسفور:

يجب مراقبة معدل الفوسفور في حالات معينة:

  • المرأة الحامل أو المرضع.
  • في حال النظام الغذائي الفقير بالبروتين أو الكالسيوم.
  • في حال الإفراط في تناول الكحول.
  • في حال التناول المفرط لمضادات الحموضة.
  • في حال التعب و ضعف العضلات المعمم و غير المفسر.

 

اقرأ أيضاً:

معدن البوتاسيوم و أهميته الحيوية..

اليود و دوره الحيوي الهام..

الحديد..أهمية حيوية و حذارِ من النقص..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *