الفيتامينات..كنوز الطعام…

أنواعها عديدة و فوائدها كثيرة..إنها الفيتامينات، أو بالأحرى كنوز الطعام!!

تعريفها، أنواعها و أهميتها..هو ما سوف نبحث فيه في هذا المقال…

الفيتامينات:

وهي عبارة عن مواد ضرورية للحياة و عمل العضوية الحية، حيث تلعب دوراً هاماً جداً في وظائف الجسم و قيامه بعمله على أكمل وجه.

تقدر الحاجة منها بكميات يومية ضئيلة أو ضئيلة جداً حسب نوع الفيتامين.

مصدرها الأساسي هو الغذاء و بشكلٍ خاص الفواكه و الخضراوات.

و تتواجد منها عدة أنواع، منها المنحل بالماء و منها المنحل بالدسم، يختلفون بوظائفهم و لا يمكن الاستغناء عن أي واحدٍ منهم، و عددهم الإجمالي 13 فيتامين.

الفيتامينات المنحلة بالماء:

وهي فيتامينات المجموعة B و الفيتامين C  أي:

  1. الفيتامين B1 أو الثيامين.
  2. الفيتامين B2 أو الريبوفلافين.
  3. الفيتامين B3 أو الفيتامينPP.
  4. الفيتامين B5 أو بانتوتينيك أسيد.
  5. الفيتامين B6 أو البيريدوكسين.
  6. الفيتامين B8 أو الفيتامينH  أو البيوتين.
  7. الفيتامين B9 أو الفوليك أسيد.
  8. الفيتامين B12 أو الكوبالامين.
  9. الفيتامين C أو الآسكوربيك أسيد.

وتتميز هذه الفيتامينات بكونها تنحل بالماء و تطرح الزيادة منها عن طريق البول.

و لذلك فإن هذه الفيتامينات لا تخزن في الجسم، بل يتم التخلص من الفائض منها يومياً، و من هنا تأتي أهمية التزود بها من الغذاء بشكل يومي.

و بشكلٍ عام و نتيجة لإطراحها السريع فليس هناك قلق من تراكمها ( كما هو الحال في الفيتامينات المنحلة بالسم) و الآثار الناجمة عن الإفراط بتناولها تبقى قليلة.

الفيتامينات المنحلة بالدسم:

و تتمثل بالفيتامينات الآتية:

  1. الفيتامين A أو الريتينول.
  2. الفيتامين E.
  3. الفيتامين K.
  4. الفيتامين D أوالكوليكالسيفيرول.

و هذه الفيتامينات تنحل بالدسم ( الدهون)، و بالتالي فهي تخزن في الجسم في النسج الدهنية و لا تطرح عن طريق البول.

 و من هنا تأتي أهمية عدم التناول المفرط لهذه الفيتامينات و بشكلٍ خاص من المكملات الغذائية إذ أنها تتراكم في الجسم و قد تؤدي زيادتها المفرطة إلى آثار سلبية على الصحة.

أهمية الفيتامينات و دورها في الجسم:

تتدخل الفيتامينات في الجسم بثلاث وظائف رئيسية:

  1. هي طلائع أنزيمات ( Co-enzymes): حي تتثبت على الأنزيمات و تمكنها من القيام بوظائفها.

و هو ما نلاحظه في عملية إنتاج الطاقة بما يعرف بأكسدة السكر و التي تتدخل فيها فيتامينات المجموعة B بشكلٍ رئيس.

  1. مضادات للأكسدة ( Anti-oxydant): تمنع الأكسدة الخلوية الناجمة عن الجذور الحرة و بالتالي تحافظ على صحة الخلايا و تحارب هرمها المبكر، كما تحافظ على ثبات الأغشية الخلوية.
  2. تلعب دوراً هرمونياً كما هو الحال مع الفيتامين D الذي يعطي الإيعاز بإنتاج بروتينات نوعية تساعد على تجدد الأنسجة والحفاظ على البنى الداخلية في الجسم: كالعظم، الأوتار، العضلات، الغضاريف،..وهو بالتالي يقي من السرطانات..

 

عوز الفيتامينات:

ينجم نقص الفيتامينات أو عوزها عن نقص الوارد منها إلى الجسم.

و هو ينجم بشكل أساسي عن الأنظمة الغذائية الخاطئة كالحميات الغذائية أو التناول المفرط للأطعمة السريعة، كما قد ينجم عوز الفيتامينات عن سوء امتصاصها نتيجة التناول المفرط للشاي، القهوة، الكحول أو بعض الأمراض الهضمية، كما يلعب التلوث و نقص التعرض لأشعة الشمس دوراً في عوز الفيتامينات أيضاً..

و تزداد الحاجة إليها عند بعض الأشخاص كالرياضيين أو المرأة الحامل أو المرضع.

و يؤدي عوزها إلى حدوث اضطراب في عمل وظائف الجسم و قد يؤدي إلى أمراض خطيرة في حال لم تتم معالجته.

و تتراوح الآثار الناجمة عن نقص الفيتامينات من الخفيفة كالتعب العام و الإرهاق مروراً باضطرابات المزاج والاكتئاب و قد تصل إلى أمراض خطيرة كداء البري البري الناجم عن نقص فيتامين B1 و غيره من الأمراض…

أما عن فرط الفيتامينات فكما ذكرنا سابقاً فهو شبه معدوم في الفيتامينات المنحلة بالماء، أما تلك المنحلة بالدسم فتتراكم في الجسم و قد تؤدي إلى بعض الآثار السلبية في حال التناول المفرط للمكملات الغذائية الحاوية عليها و لكن يبقى ذلك نادر الحدوث إذ أنه يتطلب وجود كميات عالية جداً من الفيتامين الفائض في الجسم.

الحاجة اليومية من الفيتامينات RDA :

و هو الحد الأدنى المنصوح بتناوله يومياً من الفيتامينات ليقوم الجسم بوظائفه بشكلٍ جيد.

و تختلف الحاجة اليومية من فرد لآخر حسب العمر، الجنس، الحالة الصحية، النشاط الفيزيائي، تناول بعض الأدوية أو وجود بعض الأمراض، الإدمان على الكحول و التدخين…

و عادةً تقاس الحاجة اليومية من الفيتامينات بالميليغرام أو الميكروغرام في حال كانت الكميات ضئيلة أو يشار إليها بالوحدة الدولية IU.

اقرأ أيضاً: 

كل ما تريد معرفته عن الفتامين D.

الفيتامين B1 من الألف إلى الياء..

المعادن..أنواعها و أهميتها..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *