بزوغ الأسنان اللبنية عند الطفل …

تعد عملية التسنين أو بزوغ الأسنان اللبنية عند الطفل، مرحلة مهمة في تطوره، و في حين تمر هذه المرحلة بدون أي مشاكل عند بعض الأطفال، قد يعاني البعض الآخر من الآلام و الأعراض المزعجة…

 يبدأ بزوغ الأسنان اللبينة عند الطفل أو ما نسميه التسنين بين عمر ال 4 – 7 شهور، وسطياً في الشهر السادس من العمر.

بعض الأطفال يبدأ بزوغ الأسنان عندهم في أعمار مبكرة جداً ( سن أو اثنين عند الولادة) و البعض الآخر ينتظرون لعمر السنة تقريباً حتى يبدأ أول سن لبني بالظهور.

و تتفاوت الأعراض المرافقة لظهور الأسنان عند الأطفال، فالبعض قد يعاني من آلام شديدة أو حتى احمرار في مكان ظهور السن، و البعض الآخر قد لا يشعر ببروز أسنانهم اللبينة أبداً.

و عادةً ما تكون الأعراض المرافقة لبزوغ الأسنان هي التالية:

أعراض بروز الأسنان اللبينة عند الطفل:

  1. الطفل عصبي و متقلب المزاج و يبكي بسهولة.
  2. نوم و أكل الطفل مضطربان أو أقل من العادة.
  3. فرط في اللعاب عند الطفل و زيادة رغبته في العض.
  4. احمرار في الخدين أو في منطقة بروز السن.
  5. لثة الطفل متورمة و مؤلمة عند اللمس.
  6. ظهور كيسة صغيرة في اللثة تعلن عن قرب بروز السن في مكان توضعها.

بشكل عام، تكون هذه هي الأعراض المرافقة لبروز الأسنان اللبينة، أعراض بسيطة و عابرة، و في حال أبدى طفلك أعراضاً أكثر خطورة ( كالحمى، الإسهال ، احمرار في منطقة الحفاض..) يجب عندها استشارة طبيب الأطفال.

بعض النصائح لتخفيف الآلام المرافقة لبزوغ الأسنان اللبينة:

كما ذكرنا سابقاً في حال الحمى، أو في حال أظهر طفلك أعراضاًغير اعتيادية يجب استشارة الطبيب فوراً.

و أما الإجراءات البسيطة المتبعة التي تساعد على تهدئة طفلك و تخفيف ألمه نوردها فيما يلي :

  • تبليل قطعة قماش ناعمة و نظيفة بالماء البارد و لفها حول الأصبع و تدليك اللثة بها في منطقة بروز السن بلطف، أو استخدام فرشاة أسنان ناعمة جدّاً مخصصة لأسنان الطفل في هذا العمر و تدليك المنطقة المعنية بها بنعومة فائقة.
  • السماح للطفل بعض عضاضة من الكاوتشوك نظيفة و معقمة ، و ووضعها بالبراد قليلاً (وليس بالفريزر أو الثلاجة) لتبريدها،  يستحسن أن تكون كبيرة، أكبر من حجم فم الطفل لتجنب خطورة بلعها، و الامتناع عن تعليقها حول عنق الطفل.
  • تجنب إعطاء الطفل البسكويت أو الكعك الطري لعضه، لاحتوائه على كمية عالية من السكر و زيادة خطر تسوس الأسنان.
  • الامتناع عن إعطاء الطفل الخضراوات أو الفواكه النيئة ( خطورة قضم قطعة كبيرة و الاختناق بها)، و بكل الأحوال يجب عدم إدخال المواد الصلبة في طعام الطفل حتى عمر السنتين تقريباً.
  • يفضل تجنب الجل الموضعي المسكن لآلام اللثة ، لخطورة ابتلاعه أولاً و خفض منعكس البلع عند الطفل ثانياً.

 

اقرأ أيضاً:

وداعاً للحفاض..نصائح لتعليم الطفل على قضاء حاجته..

لقاحات الطفل..من الولادة و حتى عمر السنتين..

أهمية التواصل مع الطفل..ابتداءً من الأيام الأولى..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *