تعرفوا على أهم الأغذية التي قد تسبب السرطان ..

مع تزايد أعداد المرضى بالسرطان، نتساءل يومياً عن العوامل أو الأغذية التي قد تساعد على ظهور هذا المرض..

دعونا نتعرف معاً على أهم الأطعمة الموجودة على موائدنا و التي قد يكون لها تأثيراً مسرطناً دون أن ندري بذلك!! 

 من المعلوم الآن، أن اتباع نمط غذائي صحي ، متوازن، و غني بالفواكه و الخضراوات و الألياف و كل ما هو طبيعي ، يقي من أمراض كثيرة ومن ضمنها السرطان، أما الأشخاص الذين يكثرون من تناول الأطعمة المتحولة و المصنعة بشكل مستمر يزديون من احتمال تعرضهم للإصابة  بهذا المرض الخطير.

و إليكم قائمة بأهم المأكولات و المشروبات التي يجب تجنبها قدر الإمكان في حياتنا اليومية:

  • اللحوم المدخنة و المعالجة:

تشكل اللحوم المعالجة كالمرتديلا بأنواعها و اللحوم المدخنة كالحبش و النقانق و غيرها أحد الأطعمة التي نتاولها بكثرة على موائدنا.

و تحتوي هذه اللحوم على نسب عالية من المواد الكيميائية و المواد الحافظة التي تعطي هذه اللحوم اللون و النكهة المميزين.

 ومن أهم المواد المضافة لهذه اللحوم الصوديوم ( الملح)، نتريت الصوديوم و نترات الصوديوم وهي مواد ثبت أنها ضارة جداً بالصحة و قد تسبب السرطان.

  • أكياس الفوشار :

  تحتوي أكياس الفوشار المتواجدة في الأسواق على مواد كيميائية خطيرة قد تكون سبباً في أمراض خطيرة.

  و يفضل دوماً اعتماد الطرق الآمنة في البيت لتحضير الفوشار.

  • الأطعمة اللايت :

تتنافس شركات المواد الغذائية على تحضير الأنواع المختلفة من الأطعمة اللايت القليلة الدسم أو الخالية من السكر.

و قد بينت الأبحاث الحديثة التي أجريت من قبل منظمة الأمن الغذائي الأوروبية تورط الأسبارتام و هو المحلي الصناعي الشائع، المستخدم في أغلب الأطعمة الخالية من السكر- أثبتت تورطه في العديد من الأمراض- كالتشوهات الخلقية و السرطان.

  • السكر المكرر:

يشكل السكر أحد العناصر الضرورية للعضوية، إلا أن تناوله يجب أن يكون محدوداً و باعتدال.

و يحذر من كثرة تناول السكاكر المكررة عند مرضى السرطان فمن المعروف أن الخلايا السرطانية تتغذى على السكر و يزيد السكر من انتشارها.

  • اللحوم الحمراء:

على الرغم من أهمية تناول اللحوم الحمراء للجسم، إلا أن جميع الدرسات الحديثة تؤكد على أهمية تناولها باعتدال ، حيث يؤدي تناولها اليومي و بكميات كبيرة إلى ارتفاع خطر الإصابة بسرطان الكولون.

و ينصح بتناول اللحوم البيضاء كلحم السمك و الدجاج بكثرة عوضاً عن اللحوم الحمراء و ذلك لأهميتهما في حماية الجسم و تقليل خطر الإصابة بمرض السرطان.

  • الفواكه و الخضار غير المغسولة جيداً:

تحتوي الفواكه و الخضار الغير مغسولة بالشكل الملائم على بقايا المبيدات الحشرية التي تكون عالقة على قشور الفواكه و أوراق الخضار، و تشكل الفراولة، التفاح، البرتقال و العنب أكثر أنواع الفواكه التي تحمل بقايا المبيدات الحشرية.

و من هنا تكمن أهمية غسل الفواكه و الخضار جيداً و التأكد من نظافتها و مصدرها قبل تناولها.

  • المعلبات:

تشكل المعلبات خطراً على الصحة، حيث تحتوي العلب الحافظة على مادة معروفة بتأثيرها المسرطن و هي ال: بي سفينول آ (Bisphenol A) أو BPA . و تزداد خطورة المعلبات عندما يكون محتوى العلب حامضي كالطماطم و الذي بدوره يساعد على تحرر هذه المادة من العلبة و تلوث المحتوى به.

و لذلك ينصح دوماً بتفضيل الخضراوات الطازجة وخاصةً الطماطم و تجنب المعلب منها.

  • الشيبس ( أكياس البطاطا المقلية ):

يشكل تناول الشيبس خطراً على صحتنا، حيث تحتوي أكياس البطاطا المقلية على كميات عالية من الآكريلاميد و هي مادة سامة تنتج عن تعرض الأطعمة المقلية لحرارت عالية جداً أثناء القلي، كما يحتوي الشيبس على المنكهات الصناعية و محسنات الطعم، مواد حافظة و ملونات صناعية تشكل جميعها خطراً على صحتنا.

  • الزيوت المهدرجة:

توجد الزيوت المهدرجة في الأطعمة المصنعة حيث تستخدم هذه الزيوت للمحافظة على هذه الأطعمة طازجة لأطول فترة ممكنة.

تؤدي هذه الزيوت إلى اضطراب بنية الأغشية الخلوية مما قد يؤدي إلى حدوث الأمراض كالسرطان مثلاً.

  • الأطعمة المملحة، المدخنة، و المخللة:

حيث تحتوي هذه الأطعمة على النترات، الذي يتحول بدوره إلى مادة أخرى و هي ال ن- نيترو دي ميتيل أمين و هي مادة خطيرة جداً قد تؤدي إلى حدوث سرطانات ومنها سرطان المعدة.

و يوجد النترات في اللحوم المصنعة و المالحة و المدخنة كالسلامي، المرتديلا، النقانق و بعض أنواع المخللات و هي أطعمة غنية بالملح و المواد الدهنية.

لذلك ينصح بالحد من تناول هذه الأطعمة .

  • المحليات الصناعية:

كما ذكرنا سابقاً، في فقرة الأطعمة اللايت، فإن هذه المحليات التي تستخدم للحد من استهلاك السكر و تخفيف الوزن، كالأسبارتام ثبت تورطها في تجارب على الحيوانات بزيادة معدل الإصابة بالسرطان و غيره من الأمراض.

  • الكحول:

يشكل تناول الكحول خطراً على الصحة من عدة نواحي و هو يشكل حالياً السبب الثاني للإصابة بالسرطان بعد التدخين.

و من المثبت عن الكحول أيضاً تورطه في الإصابة بالسكتة القلبية و السكتة الدماغية، سرطان الكبد ، سرطان الكولون و سرطان الثدي.

  • الطحين الأبيض:

يحتوي الطحين الأبيض المكرر على نسبة عالية من السكريات.

و قد أشارت دراسة نشرت حديثاً في مجلة «Cancer Epidemiology, Mile Markers, and Prevention» أن السكريات المكررة تزيد من معدل إصابة المرأة بسرطان الثدي بنسبة 220%.

و يستخدم لتبييض الطحين غاز الكلور المعروف بتأثيره المخرش الخطير.

لذلك ينصح دوماً بتناول الطحين الأسمر الغير المعالج و تقليل استهلاك الطحين الأبيض.

اقرأ أيضاً:

مضادات الأكسدة..محاربة الشيخوخة و السرطان..

الأوميغا 9..حماية القلب و الوقاية من السرطان..

بذور اليقطين..لمحاربة السرطان و الكآبة..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *