تعرفي على فترة الخصوبة لديك..

فترة الخصوبة عند المرأة هي الفترة من الشهر التي تكون فيها قادرة على الإنجاب ..

كيف تحددين فترة الخصوبة لديكِ سيدتي..هذا ما سوف نتعرف عليه معاً في هذا المقال…

إن حدوث الحمل يتعلق بفرصة التقاء بيضة المرأة مع نطفة الرجل..

و يحدث هذا اللقاء في فترة الإباضة أو فترة الخصوبة عند المرأة.

و قد يكون من أسباب تأخر الإنجاب، عدم معرفة الكثير من الأزواج  لهذه الفترة و كيفية حدوث الإباضة و بالتالي الحمل..

ماهية الإباضة: 

الإباضة  هي الفترة من الشهر التي تكون فيها المرأة قادرة على الإنجاب، بمعنى آخر فترة الخصوبة.

و في هذه الفترة تتحرر البيضة من المبيض، و تنطلق عبر قناة فالوب إلى الرحم.

و في حال التقت هذه البيضة بنطفة قامت بإخصابها يحدث الحمل.

كيف تحددين الوقت الأمثل لخصوبتك..

لزيادة فرص الحمل يجب على المرأة أن تعرف فترة الخصوبة لديها :

فترة الخصوبة عند المرأة:

هي الفترة التي تكون فيها النطفة حية في الجهاز التناسلي الأنثوي و التي تتزامن مع خروج البيضة من المبيض وحدوث الإباضة.

تعيش النطفة في الطرق التناسلية عند المرأة لعدة أيام في حين أن البيضة ذاتها تعيش لمدة 24 ساعة فقط بعد حدوث الإباضة.

و بالتالي فإن فترة الخصوبة هي بشكلٍ عام ال 24 ساعة التي تلي الإباضة.

و لذلك فإن جزءاً  لا يستهان به من أسباب عدم القدرة على الإنجاب و يقدر ب 20 % يعود إلى خطأ في توقيت و تزامن الجماع مع فترة الإباضة.

و على اعتبار أن الدورة الشهرية قد تكون غير منتظمة عند بعض النساء لذلك قد يكون من الصعب تحديد فترة الإباضة و بالتالي فترة الإخصاب بشكل دقيق.

تحديد فترة الخصوبة عند المرأة: 

لتحديد فترة الخصوبة لديكِ، يمكنكِ سيدتي الاستعانة بما يلي:

  • التقويم أو الرزنامة: من المهم جداً تسجيل تاريخ  بداية آخر دورة شهرية ( أول يوم طمث ).
  • المنحنى الحراري: أي قياس درجة الحرارة خلال أيام الشهر اعتباراً من اليوم الأول في الدورة الشهرية ( أول يوم طمث )، و رسم خط بياني تكون النقطة السفلى فيه موافقة ليوم حدوث الإباضة.
  • المفرزات المهبلية: حيث يفرز عنق الرحم مفرزات مهبلية تمنع مرور السائل المنوي خارج فترة الإباضة و تقي الرحم من الإنتانات.. و تختلف بنية و قوام هذه المفرزات تبعاً لأيام الشهر ، حيث تكون غزيرة و مائعة في فترة الإباضة.

          و يمكن من خلال مراقبة هذه التغيرات معرفة فترة الخصوبة من الشهر.

في الفترة التي تلي بداية الدورة الشهرية لا يوجد مفرزات مهبلية، في الأسبوع الذي يليه تصبح المفرزات سميكة و دبقة و مع اقتراب يوم الإباضة يصبح قوام المفرزات كريمي ، أكثر صفاءً و يمكن مدها بين أصبعين دون أن تتقطع…يتوافق هذا مع فترة الخصوبة حيث تسمح هذه المفرزات للسائل المنوي و بالتالي للنطاف بالمرور و حدوث الحمل.

و من الجدير بالذكر أنه من الصعوبة بمكان التحديد الدقيق لفترة الخصوبة حتى في حال الدورة الشهرية المنتظمة، على الرغم من الاستعانة بالطرق المذكورة أعلاه و هي عوامل تتغير في حالات الإنتانات أو تناول بعض الأدوية.

العوامل التي تؤثر على خصوبة المرأة:

يجب أن لا ننسى أن بعض العوامل تؤثر على خصوبة المرأة حتى لو كانت الإباضة طبيعية لديها و هي:

  • جراحة سابقة في البوقين أو المبايض.
  • إصابة سابقة بإنتان في الحوض.
  • دورة شهرية غير منتظمة أو طويلة جداً.
  • العقم عند الزوج.

و بشكل عام يجب على المرأة تحت عمر ال 35 عام استشارة طبيب النسائية بعد محاولات مستمرة و متتالية للحمل دون جدوى خلال مدة عام كامل.

 أما المرأة فوق ال35 عام فيجب عليها إجراء استشارة طبيب النسائية بعد ستة أشهر من المحاولات دون جدوى.

اقرأي أيضاً:

نصائح لمساعدتك على الحمل سريعاً..

العقم و أسبابه عند المرأة..

هرمون الحمل βHCG..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *