الحواسب الألكترونية، هل من ضرر على صحتنا؟..

خلال السنوات الثلاثون الأخيرة، اجتاحت الحواسب الألكترونية حياتنا العملية كما العائلية و أصبحت من مقتضيات الحياة العصرية التي لا يمكن الاستغناء عنها..

و لكن، هل يسبب استخدامنا اليومي لها ضرراً على صحتنا؟؟

مع اجتياح الحواسب الألكترونية حياتنا في السنوات الأخيرة، تكثر التساؤلات حول تأثيرات هذه الأجهزة على صحة مستخدميها .

و قد قدرت منظمة الصحة العالمية عدد الحواسب المستخدمة حول العالم حالياً بحوالي 150 مليون جهاز.

أشعة الحاسوب:

تصدر عن الحواسب الألكترونية عدة أنواع من الأشعة ( الأشعة السينية X ، الأشعة الكهرومغناطيسية ، الإشعاعات الضوئية…) الخ.

و منذ ظهور الحواسب تم اتهام هذه الإشعاعات بأنها المسبب لعديد من المشاكل و الاضطرابات : آلام الرأس، التعب، تعب العينين، حساسية جلدية و عينية، دوار..

  • الأشعة السينية X : تبقى محصورة خلف الشاشة و لا تصدر عنها.
  • الأشعة الضوئية: وتتضمن فوق البنفسجية ( UV ) ، الأشعة المرئية و الأشعة تحت الحمراء ( IR ).
  • الأشعة تحت الحمراء : تتبدد على شكل حرارة، أما الأشعة فوق البنفسجية فهي بكميات ضئيلة جداً أقل بكثير من الأشعة العابرة من النافذة.
  • و تبقى أخيراً الأشعة الكهرومغناطيسية : منخفضة وعالية التواتر هي المتهم الأكبر في المشاكل المذكورة آنفاً.

و قد تم دراسة تأثيرات الأشعة الكهرومغناطيسية الصادرة عن الأجهزة الكهربائية و أجهزة الراديو ، الهواتف المحمولة و الحواسب الألكترونية…الخ  و التي تحيط بنا في كل مكان خلال السنوات الأربعون الأخيرة ، و تبين أنها تصدر إشعاعات بمقادير أقل بكثير من المقادير المسموحة و التي لا تسبب أي خطر على صحة الإنسان ضمن هذه الحدود.

مشاكل العينين:

حسب منظمة الصحة العالمية فإن التعرض لأشعة الحاسوب يمكن أن يكون مصدراً لتعب العينين و آلام الرأس في الحالات الشديدة.

و تشير جمعية الأطباء الكنديين إلى أن تعب العينين أو المشاكل الأخرى و التي تظهر بعد التحديق بالشاشات من مسافة قريبة و التركيز لوقت طويل، تكون ناجمة في الأصل عن مشكلة عينية لدى الشخص و لو كانت بسيطة و أما التعرض للحاسوب فهو العامل المؤدي إلى ظهور هذا الضعف أو هذه المشكلة عند مستخدم الحاسوب.

و لذلك ينصح عند العمل على الحاسوب بأخذ استراحات متعددة و وضع ارتفاع الشاشة على مستوى العينين.

و غالباً ما يشعر الشخص بالراحة في عينيه عند إراحة العينين المستمرة و تنظيم وضعية الحاسوب مع درجة سطوع الشاشة.

و من المشاكل الأخرى التي تنجم عن العمل على الحاسوب آلام عضلية في أعلى الساعد، المعصم، الإبهام أو السبابة…

و نقول في النهاية أن بإمكانكم الاستمرار في العمل على حواسبكم بكل أمان شرط أن تكونوا متوضعين بالشكل الصحيح مع أخذ استراحة قصيرة بين الحين و الآخر لإراحة عينيكم.

اقرأ أيضاً:

ثمانية مؤشرات عن صحتنا يجب الانتباه إليها..

التأمل Meditation..ماهيته و فوائده..

تعرفوا على أهم الأغذية التي قد تسبب السرطان..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *